أخر تحديث : الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 - 8:52 مساءً

بيان حقيقة : مدرسة مولاي رشيد ترد على قضية ” الطفل الذي هشمت أسنانه ”

محمد القاسمي | بتاريخ 16 ديسمبر, 2014 | قراءة

توصلت بوابة القصر الكبير ب”بيان حقيقة ” صادر عن مدرسة الأمير مولاي رشيد بالقصر الكبير تفند فيه ما جاء في مقال سابق متعلق بشكاية أب التلميذ ” ر ش” الذي أصيب في حادث بالمدرسة يوم الثلاثاء 9 دجنبر .

بيان المدرسة الذي حمل توقيع مجموعة من الأطر الإدراية و التربوية ، عدد ما اعتبرها · أكاذيب ” وردت في المقال ، حيث أشار إلى أن الطفل أصيب في مدخل القسم و ليس داخله، كما أن الإدارة عملت على استدعاء سيارة الإسعاف و رافق الطفل المصاب المساعد التقني بالمؤسسة إلى غاية المستشفى المدني الذي أكد ” أن التلميذ لم يصب إصابة بليغة كما يدعي الأب ” حسب البيان .

كما اتهم ذات البيان والد الطفل بمحاولة مساومة الاستاذة عندما طالبها بالاعتذار ، و تهديدها بتدخل جهات نافذة لتلحق بها الأذى حسب مضمون البيان دائما .

جدير بالذكر أن والد الطفل ” ر ش” ذو السبع سنوات ، كان قد حمل الاستاذة مسؤولية إصابة الطفل من خلال غيابها عن الفصل الدراسي ، كما استنكر تقليلها من شأن إصابة التلميذ من مطالبته أن ” يحمد الله لأن الإصابة لم تتعدى الفم ” كما استنكر عدم طلب الإسعاف إلى حين حضوره إلى المدرسة حيث وجد ابنه مدرجا في دمائه و نقله على إثر ذلك للمستشفى العسكري بالرباط في ذات اليوم .

 

BAYAN_ECOLEMOULAYRCHID

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع