أخر تحديث : السبت 28 فبراير 2015 - 11:39 مساءً

 دار الثقافة تحتضن اليوم الثاني من الدورة التكوينية لفائدة تلميذات الطبري الإعدادية

محمد الحجيري | بتاريخ 28 فبراير, 2015 | قراءة

11045297_3979069_tabari

في إطار برنامج مثقفات النظير و استكمالا لفعاليات الدورة التكوينية الأولى، التي تنظمها جمعية أمومة لمحاربة سرطان الثدي و الرحم بمدينة القصر الكبير لفائدة تلميذات الطبري الإعدادية حول موضوع “سرطان الثدي”، احتضنت قاعة المواطنة النشيطة بدار الثقافة، يوم الجمعة 27 فبراير فعاليات اليوم الثاني من الدورة التكوينية الأولى تحت إشراف الدكتور عبد الواحد المنصاري عضو الجمعية ورئيس المركز الصحي ببشويكة و بحضور رئيسة لجنة التكوين و التأطير بالجمعية الأستاذة مها بكور ،و عدد من أعضاء الجمعية .

افتتح اليوم الثاني من الدورة بتقويم قبلي لمكتسبات المستفيدات خلال اليوم الأول من الدورة التكوينية التي احتضنتها ثانوية الطبري الإعدادية يوم الجمعة 20 فبراير ، لينتقل بعدها الدكتور المؤطر إلى استكمال باقي محاور الموضوع ، حيث ركز خلال اليوم الثاني على طرق الكشف و أهمية الكشف المبكر في العلاج ليتطرق في الأخير إلى طرق الوقاية من المرض.

و بعد حفل شاي على شرف المستفيدات ،كان المثقفات النظير على موعد مع اختبار إجمالي لتقييم التعلمات المكتسبة خلال يومي الدورة التكوينية . وقد عبر الدكتور المؤطر عن إعجابه بمدى تجاوب تلميذات الطبري الإعدادية منوها بحسن الإصغاء و السلوك.

زيارة دار الثقافة كانت فرصة للاطلاع على بعض المرافق و تقديم الشكر الجزيل للمشرف عليها الأستاذ محمد سعيد الزياني و الطاقم المصاحب له.

 

11041727_39790_tabari

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع