أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2011 - 8:52 مساءً

عـــــــــاجل :قوات الامن تقمع مظاهرة اليوم

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 22 مايو, 2011 | قراءة

حسب اخر الاخبار الواردة من القصر الكبير ، تعرض مناضلوا حركة 20 فبراير ، اضافة الى عموم الجماهير الشعبية لحملة بولسية واسعة من القمع .
و في اتصال هاتفي مع احد اطر الحركة ، اكد لبوابة القصر الكبير ، ان سيارات الشرطة و قوات السيمي تمركزت منذ الساعة السادسة في ساحة 20 فبراير ، قبل ان يتم نزول الجماهير لنفس الساحة التي كان مقررا ان تشهد انطلاقة المسيرة .

و في حدود الساعة السادسة و النصف بدأ تقاطر الجماهير الى الساحة قبل ان تعمد قوات الأمن على تفريقهم باستخدام العنف ، و ملاحقة المتجمهرين ، و امام هذا المستجد ، قررت الحركة نقل الاحتجاج الى ساحة غرناطة ، التي لم تسلم بدورها من محاصرة رجال الامن و القوات المساعدة ، لتنقل احتجاجات الجماهير الى ساحة المرس ، التي تبعتهم اليها القوات الامنية و قامت بتفريق المتظاهرين من جديد ، باستخدام العنف حسب ما أكده نفس عضو الحركة لبوابة القصر الكبير .
حاليا هناك توجه نحو سحب الاحتجاجات الى الاحياء الهامشية للمدينة ، و حسب مراسلينا من عين المكان ، فقد تعرض كل من ربيع الريسوني ، هشام العمراني و قمر بويرطو للضرب المبرح على يد قوات الامن، الاعضاء الثلاثة يعتبرون من الرموز المحلية لحركة 20 فبراير.
فيما افادت شهادة اخرى من عين المكان ايضا انه تم اعتقال ثلاث افراد من منسقي حركة 20 فبراير بازقة سكرينيا قرب مقهى غرناطة ، لم يتم تحديد هويتهم بعد . فيما طال القمع و الاعتقال حتى بعض الشباب الذين لا علاقة لهم بالحركة ، بل تصادف وجودهم هناك و مرور آلة القمع ، فتم استهدافهم .
المزيد من التفاصيل في الموضوع التالي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع