أخر تحديث : الثلاثاء 10 مارس 2015 - 12:48 صباحًا

جمعية التضامن للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعة الحضرية لمدينة القصر الكبير تكرم موظفات بمناسبة 8 مارس

محمد الشدادي | بتاريخ 10 مارس, 2015 | قراءة

1926752_4026290199

استحضارا منها للأدوار الطلائعية التي تلعبها المرأة عموما، وبالجماعة الترابية بالقصر الكبير خصوصا، أبت جمعية التضامن للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعة الحضرية لمدينة القصر الكبير إلا أن تشارك المرأة في يومها العالمي، وذلك بتنظيم احتفال بالمناسبة بقاعة الأفراح أحلام مساء يوم الأحد 8 مارس 2015.
هذا الحفل الذي نظم لفائدة موظفات المجلس البلدي حضره كل من رئيس المجلس البلدي وعدد من نوابه وبعض الضيوف.11041717_40262

وقد تضمن برنامج الحفل الذي أبدع في تسييره رئيس اللجنة الثقافية بالجمعية عبد الجليل الزيغم العديد من الفقرات المتنوعة، حيث تم الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم رتلها الطفل محمد رضا الدغاي.

بعد ذلك ألقت الموظفة سميرة بوشكارة كلمة باسم جمعية التضامن هنأت فيها المرأة بعيدها الأممي الذي يعبر على مدى التضحيات التي تكبدتها المرأة لانتزاع حقوقها، معتبرة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هو بمثابة وقفة للتأمل وللتعبير والامتنان لما تمثله المرأة من بدل وعطاء بلا حدود وبكل سخاء، وهو كذلك وقفة اعتراف وامتنان للمرأة كونها نصف المجتمع بل النصف المؤثر والمهم فيه.

كما نوهت في كلمتها بالمكانة المشرفة التي خولها الدين الإسلامي الحنيف للمرأة، فمنحها كل الحقوق الأساسية. فالإسلام منحها حقها في الكرامة، واعتبرها إنسانا له حقوق وعليه واجبات، و سواها بالرجل، (( ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء)).
وباسم موظفات الجماعة ألقت السيدة أمينة البقالي كلمة شكرت فيها الجمعية على تنظيمها لهذا الحفل البهي الذي يدل على مدى الاهتمام والعناية التي تليها الجمعية لمنخرطيها.

ونوهت البقالي بجهد وعطاء المرأة ومساهمتها في بناء المجتمع والرقي به، سواء كأم، أو أخت، أو ابنة، أو في البيت، أو العمل. ولم يفتها أن تحيي المرأة بهذا اليوم الذي هو بمثابة اعتراف بتضحياتها في مختلف جهات المعمور، كما خصت بالتحية المرأة القروية التي مازالت تعاني وتتخبط في براثن الأمية وتعيش الكثير من المعاناة.1461160_402629 copy

وبدوره رئيس المجلس البلدي تقدم بكلمة أشار فيها إلى المكانة التي أعطاها الإسلام للمرأة، والحقوق التي مدها بها عند مجيئه، بعد أن كانت تتعرض إلى الظلم والقهر الذي بلغ إلى درجة الوأد.
وأضاف خيرون بأن الأصل في الإسلام هو المساواة، وإذا كان الحديث اليوم على المناصفة والسعي نحو تحقيقها، فالتجربة تثبت أن المشكلة كامنة في بعض العقليات الذكورية لبعض الرجال، ففي الوقت الذي يطالبون به بالمساواة والمناصفة تجدهم عند توزيع المسؤوليات في كافة الاستحقاقات لا يطبقون ما ينادون به.وعلى صعيد جماعة القصر الكبير ذكر بأنه إذا كانت نسبة الموظفات تبلغ الربع فإنه على صعيد أطر الجماعة فالنسبة متساوية بالنسبة للجنسين، والتي تبلغ 7%. وأ,ضح بأن التجارب تبين أن أهم ما تمتاز به المرأة عند تحملها المسؤولية الإخلاص والوفاء والنزاهة.

ولم يفته أن يشكر مسِؤولي الجمعية على تنظيمهم لهذا النشاط الذي يتيح الفرصة لتذكر المسؤولية اتجاه المرأة، واتجاه الموظفة الجماعية، التي مهما حاول المرء أن يعبر عن مدى الاعتراف والتقدير لن يستطيع أن يوفيها حقها.

وفي الختام تم تكريم بعض تسع نسوة (موظفات، متقاعدة ومنظفة، مستشارة) نيابة عن الباقيات، كما قامرئيس المجلس البلدي رفقة بعض نوابه والكاتب العام للجماعة وأعضاء مكتب الجمعية في نهاية الحفل بتسليم الشواهد التقديرية والزهور على كافة الحاضرات.

وقد خلف هذا الحفل المتميز استحسانا لدى الموظفات الحاضرات، لما له من آثار إيجابية، ودلالة رمزية على المكانة التي يوليها المجتمع للمرأة، والتفاتة تهدف إلى تعزيز مكانة المرأة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع