أخر تحديث : الجمعة 13 مارس 2015 - 11:51 مساءً

القصر الكبير: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تحتج على قمع السلطات لها

عثمان ثوري | بتاريخ 13 مارس, 2015 | قراءة

11

استجابة للنداء الوطني للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الداعي إلى تنظيم وقفات متفرقة في المكان و موحدة في الزمان شارك عشرات من مناضلي و ممثلي الهيئات المدنية و السياسية و الحقوقية بالقصر الكبير في الوقفة التي نظمها الفرع المحلي للجمعية مساء اليوم الجمعة 13 مارس .

الوقفة الاحتجاجية التي انطلقت مع تمام الساعة السادسة و النصف، دامت زهاء ساعة جاءت تنديدا بالقمع و التضييق الممنهج التي تمارسه الدولة المغربية في حق الحركة الحقوقية عموما و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على وجه الخصوص، التي انطلق منذ 15 يوليوز 2014 و لا زالت مستمرة و كان أخطرها اقتحام المقر المركزي للجمعية و الاعتداء على المناضلة ربيعة البوزيدي فيما تعرض الفرع المحلي للجمعية إلى قطع الإنارة من طرف السلطات المحلية على دار الثقافة أثناء تنظيمه للقاء تواصلي مع النائب الأول للجمعية عبد الإله بن عبد السلام.
11068827_911856092192706_853310349_n

الوقفة الاحتجاجية رفعت خلالها شعارات تدين وزارة الداخلية على ممارساتها القمعية التي تحن إلى سنوات الجمر و الرصاص شعارات من قبيل ” يا حصاد يا ملعون الجمعية في العيون” و يا وزير يا جبان الجمعية لا تهان” كما كانت الوقفة لإعلان التضامن مع المعتقل زكريا الإبراهيمي المدان بتهم تتعلق بالإرهاب و المحكوم عليه بخمس سنوات نافذة.
11040262_617557355046600_327385001_n

فيما اختتمت الوقفة بكلمة ختامية ألقاها رئيس الفرع المحلي السيد محمد ربيع الريسوني الذي أكد أن الجمعية منذ تأسيسها سنة 1979 و هي تناضل في سنوات القمع أو الانفتاح النسبي لصالح الجماهير الشعبية و لن يثنيها التضييق الممارس الآن من طرف الدولة الذي لن يزيدها إلا قوة و إصرارا، ضاربا موعدا في محطات نضالية مستقبلية ستعلن عليها الجمعية.

11068833_911855805526068_1427563322_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع