أخر تحديث : السبت 14 مارس 2015 - 12:56 مساءً

الإعلان عن مهرجان القصر الدولي للمسرح في دورته الثانية، دورة عبد الكريم برشيد بمشاركة المغرب والجزائر ومصر وليتوانيا.

إدارة المهرجان | بتاريخ 14 مارس, 2015 | قراءة

بعد أن غاب المسرح الدولي عن مدينة القصر الكبير شمال المغرب، يعود مهرجان القصر الدولي للمسرح في دورته الثانية تحت شعار: “المسرح يجمعنا”، تتمة للنجاح الكبير الذي عرفته الدورة الأولى دورة الكاتب المسرحي رضوان احدادو. وبمناسبة اليوم العالمي للمسرح، تنطلق فعاليات الدورة الثانية من 24 إلى 31 مارس 2015، من تنظيم جمعية النوارس للتنمية والإبداع بالقصر الكبير الذي ستحتضن فعالياتها دار الثقافة بذات المدينة.

ويتبارى المسرحيون المغاربة والعرب والأجانب بتقديم أعمالهم المسرحية في مهرجان القصر الدولي للمسرح بمشاركة ثلة من المسرحيين والفنانين والمفكرين والأدباء. وفضلا عن العروض المتنافسة؛ ستقدم ندوات وجلسات نقدية ومعارض للكتب المسرحية واللوحات التشكيلية للفنانين عبد الخالق القرمادي وحسن البراق والمختار غيلان والصناعات المجالية والتراثية، بالإضافة إلى العديد من الفقرات الأخرى.

وفي إطار العمل على التنشيط المسرحي، يفتح المهرجان باب التسجيل في دورته التكوينية التي اختارت ورشات في إعداد الممثل عنواناً لها والتي سيؤطرها خريجا المعهد العالي للفن للمسرح والتنشيط الثقافي بالرباط، بوشعيب السماك ومحمد الحر.

تعزم إدارة المهرجان على خلق نقاش جاد حول المدرسة الإحتفالية وعلاقتها بمحيطها العربي والدولي في ندوة فكرية سيشارك فيها كل من ذ.عبد الكريم برشيد، ذ.رضوان احدادو، ذ.الزبير بن بوشتى، ذ.محمد الشغروشني وسيسيرها ذ.سعيد حاجي، وكذا الحراك المسرحي بالمدينة من خلال علاقتها بالمشهد المسرحي العام الدولي وكذا ربط جسور التواصل بين المسرحيين والمجتمع المدني واستقطاب فرق مسرحية من مختلف بلدان العالم والتأكيد على أن مهرجان القصر الدولي للمسرح في دورته الثانية نافذة تجعل العالم يطل على مدينة القصر الكبير.

والدورة الثانية جاءت تكريماً واحتفاءً بالكاتب الكبير عبد الكريم برشيد، الذي كتب أحرف اسمه من ذهب في المسرح العربي بقوة والذي أثرى المكتبة العربية والوطنية بأعمال لاقت نجاحاً باهراً، وعرضت في مسارح داخل الوطن وخارجه. وموازاةً مع الإحتفاء، ستكرم إدارة المهرجان الفنان المصري محسن منصور الذي صنع لنفسه مكانة بارزة في المشهد المسرحي والسينمائي والتلفزي والذي أضحى نجماً من نجوم التلفزة المصرية.

يضم برنامج المهرجان عروضا مختلفة للعديد من الفرق من بينها مسرحية فرقة نوارس هسبيريس من القصر الكبير، وفرقة مسرح الصورة من شفشاون ومسرحية فرقة مسرح الصداقة من العرائش ومسرحية “حياة زوجية” للمخرج إدريس اشويكة ومسرحية فرقة VU Kinetinis من ليتوانيا وعرض كوميدي ساخر للفنان المسرحي حسن البوشاني ومسرحية فرقة الجمعية الثقافية للهواء الطلق بودواو بومرداس من الجزائر ومسرحية فرقة مسرح الشباب من مصر ومسرحية الفرقة المحترفة مازاكان دراما من الجديدة بالإضافة إلى عروض فنية لفرقة اللقاء المسرحي من أصيلة مع مشاركة القصريين الفنان رشيد بوعسرية والفرقة الكناوية.

وبخصوص جوائز المهرجان سيتم إقرارها بموجب قرارات لجنة تحكيم تضم عبد المجيد الهواس، نعيمة زيطان، محمد بلهيسي، مراد الجوهري، عباس جدة، محمد السلطاني، عبد العزيز قنجاع، كما سيصدر برنامجا خاصاً بعنوان “يوميات القصر” موثقاً لفعاليات المهرجان من تقديم كوثر الشاعر.

وصرح مدير المهرجان؛ السيد عبد المطلب النحيلي: “أن المهرجان يهدف إلى تكريس وإشاعة ثقافة التسامح والحب والسلام والجمال بين دول العالم، وإعادة الإعتبار إلى المسرح المحلي والنهوض به”.

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة المهرجان، عملت جاهداً على قدم وساق لإنجاح هذه التظاهرة النوعية، وأنها تتطلع إلى الإختتام بأبهى حلة ليبقى صدى المهرجان طليقا إلى حين الدورة التي تليها.

11008061_1551

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع