أخر تحديث : الإثنين 23 مارس 2015 - 11:53 مساءً

الجمعية المغربية للتكافل الاجتماعي و الحفاظ على حرمة المقابر فرع القصر الكبير

محمد الحجيري | بتاريخ 23 مارس, 2015 | قراءة

11082763_63

تأسست الجمعية المغربية للتكافل الاجتماعي و الحفاظ على حرمة المقابر فرع القصر الكبير ،في العاشر من أكتوبر سنة 2014 من قبل مجموعة من الشباب،جمعتهم قناعة راسخة بأهمية الحفاظ على حرمة المقابر ونظافتها كواجب إنساني يكتسي أولوية كبرى في إطار مشروع رد الاعتبار لمقبرة مولاي على بوغالب بالمدينة. نظرا لما تعيشه هذه المقبرة من وضعية مزرية بسبب انعدام الأمن و تراكم النفايات و الأعشاب الضارة و طمس معالم عدد من القبور التي أصبحت معبرا للسائرين.كما صارت المقبرة مأوى للدجالين و المدمنين و ملاذا أمنا لارتكاب عدد من الفواحش و دخول الحيوانات الأليفة من ماشية و كلاب ضالة التي تشكل خطرا على الأموات الجدد لما تقوم من نبش للقبور .

لكل هذا تعمل الجمعية على التحسيس بأهمية الحفاظ على حرمة مقبرة مولاي علي بوغالب و القيام بأعمال النظافة بها حيث عملت الجمعية بدعم من المجلس البلدي و بشراكة مع شركة النظافة بالمدينة sos على تنظيم حملات للنظافة طالت أجزاء من المقبرة . و للحد من السلوكات المشينة بها ، عملت الجمعية على مراسلة عدد من الجهات وعقد لقاءات مع بعضها لتنظيم دوريات للأمن وحملات تمشيطية للقبض على مرتكبي الرذائل بالمقبرة وتوفير الأمن بها . و للتخفيف من هذه الظواهر المشينة و بدعم من المجلس البلدي تعمل الجمعية حاليا على توفير الإضاءة بالمقبرة تسهيلا لعملية الحراسة .

و تطالب الجمعية الجهات الوصية بضرورة تأهيل المقبرة و توفير الأمن و أعوان الحراسة و الصيانة و النظافة ، لرد الاعتبار لمقبرة مولاي علي بوغالب و الحفاظ على حرمة الأموات و سلامة الزوار.

كما تعمل الجمعية المغربية للتكافل الاجتماعي و الحفاظ على حرمة المقابر فرع القصر الكبير ،على التكفل بالأموات المستضعفين ،من خلال تزويد الأسر المعوزة بالكفن و اللحد و التغسيل بالمجان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع