أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 10:15 مساءً

تقرير حول الحملة الطبية لقياس تحلون الدم وقياس الضغط الدموي يوم فاتح مارس 2015

د. إدريس العسري | بتاريخ 24 مارس, 2015 | قراءة

11075796_82

إن معدل انتشار مرض السكري بالمغرب عند البالغين ،حسب الاتحاد الدولي للسكري ،وصل سنة 2007 إلى 7,1% ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 9,1% سنة 2025 ،والسكري يتسبّب ، مع مرور الوقت، في إلحاق أضرار بالقلب والأوعية الدموية والعينين والكليتين والأعصاب.
ومن أهم الآثار الشائعة التي تنجم عن السكري حسب منظمة الصحة العالمية:
زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. فالأمراض القلبية الوعائية (أمراض القلب والسكتة الدماغية بالدرجة الأولى) تتسبّب في وفاة 50% من المصابين بالسكري.
زيادة الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين، مع ضعف جريان الدم، يؤديان إلى زيادة فرص الإصابة بقرحات القدم وإلى بتر الأطراف في نهاية المطاف.
اصابة شبكية العين: يعتبر من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى العمى،
السكري من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الفشل الكلوي. ويتسبّب هذا الفشل في وفاة 10 إلى 20% من المصابين بالسكري.
يتعرض المصابون بالسكري لخطر الوفاة بنسبة لا تقلّ عن الضعف مقارنة بغير المصابين به.
يخلّف السكري ومضاعفاته آثاراً اقتصادية ضخمة على الأفراد والأسر والنُظم الصحية والدول. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية مثلاً، إلى أنّ الصين ستخسر، خلال الفترة بين عامي 2006 و2015، 558 مليار دولار أمريكي من دخلها القومي جرّاء أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.
وكل هذه المعطيات تستوجب تضافر جهود كل الفاعلين كدولة ووزارة وصية وهيئات مهنية ومجتمع مدني ومؤسسات علمية من أجل محاربة هذا الداء ومضاعفاته الوخيمة.
ويؤكد الخبراء على ضرورة التخطيط لسياسة وطنية مندمجة لمكافحة هذا الداء وبرامج التحسيس بمخاطره أساسية وحاسمة لتجنب المضاعفات الوخيمة للمرض.

ووعيا منها بأخطار هذا الداء وتماشيا مع مخططها الاستراتيجي فقد نظمت جمعية مدينتي للتنمية والتعاون ،یوم الأحد فاتح مارس 2015 بمقرها الاجتماعي ،وبشراكة مع ودادية أطباء القصرالكبير و نقابة الصيادلة بنفس المدينة ،حملة طبية للكشف عن السكري والضغط الدموي ،
خلال هذه الحملة استفاد 237 مواطن من مختلف الأعمار من الخدمات الطبية المقدمة بسخاء وبدون مقابل من طرف الأطباء والصيادلة، وأجرى المهنيون تحاليل السكر بالدم وقياس الضغط الدموي ،كما قاموا بقياس نسبة السكر والبروتينات في البول بالنسبة للحالات المشتبه فيها. وكانت التوعية والتثقيف الصحي حاضرين بقوة من خلال التواصل الشخصي مع المريض ،وتوزيع مطويات ومنشورات تحسیسیة بمخاطر السكري والضغط الدموي وسبل التعامل مع المرض ،وأهمية الإشراف الطبي المستمر للمرضى.
ومرت العملیة في جو تسوده المسؤولیة وحسن التدبیر،وساھم في إنجاح المھمة الاحترام المتبادل بین الطاقم الطبي أطباء وصيادلة وأعضاء الجمعیة والساكنة الذین استقبلوا ھذه المبادرة بارتیاح كبیر وأبانوا عن مستوى عال من الوعي .
شارك في الحملة أطباء من ودادیة أطباء القصر الكبیر وصيادلة من نقابة صیادلة المدینة بالإضافة إلى لجنة تنظیمیة تشكلت من أعضاء المكتب الإداري ومؤطرات جمعیة مدینتي.
والتزمت الجمعية بما تقرر في الاجتماعات التحضيرية مع الشركاء وفق مخطط وبرنامج مرسوم مع توفیر كل التجھیزات الضروریة واتخاذ الترتیبات لتجنب الاكتظاظ والارتجال في العمل وضمان الراحة الكاملة للمستفیدین والطاقم الطبي.
فتم الاستغلال الأمثل لفضاء المقر بالشكل الذي ساعد على سلاسة العمل وذلك من خلال تحدید ثلاث مواقع ،كل موقع به طبیب وصيدلي ومساعد من أطر الجمعیة في القاعة الكبرى وخصصت قاعة أخرى للمراقبة وإعادة القیاس من أجل التأكد من الحالات الصعبة والمكتشفة وإعطاء الإرشادات والتوجیھات اللازمة ، ونتیجة ذلك تم اكتشاف عدة حالات جدیدة مصابة بالسكري منها حالة طفل صغير وأخرى مھیأة للإصابة
إن الجمعية ممتنة لودادية أطباء القصر الكبير وتشكر جميع أعضاء مكتب ادارتها والأطباء الذين كرسوا وقتهم لخدمة المواطنين وعلى مهنيتهم العالية ونخص بالذكر الدكتور عبد الحميد بنونة و الدكتور عبد الواحد المنصاري و الدكتور محمد عدو.
كما تشكر جمعية مدينتي نقابة صيادلة القصر الكبير، وجميع أعضاء مكتبها الإداري ،وخصوصا الصيادلة الذين شاركوا شخصيا وبشكل فعال في الحملة الطبية على حساب أسرهم ووقتهم. وخصوصا الدكتورة إكرام الصغير ، والدكتور عبد الرحمن عدة ، والدكتور إدريس العسري وأبانوا على مهنيتهم والتزامهم للمساهمة في التنمية الاجتماعية للمدينة.
وأظهرت هذه الحملة الطبية بشكل جلي توفر المدينة على خبرات وكفاءات من أطباء وصيادلة مستعدين للعمل جنبا إلى جنب وبانسجام مع المجتمع المدني وملتزمين بمشاركتهم في التنمية المحلية.
المراجع:
تقرير الجمعية، وثائق منظمة الصحة العالمية : WHO ، وثائق الاتحاد الدولي للسكري: IDF

11072935_825

11072990_825

11089168_82

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع