أخر تحديث : السبت 28 مارس 2015 - 10:38 مساءً

تلميذ يروع مؤسسة تعليمية بالقصر الكبير

عصام التيجاني | بتاريخ 28 مارس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_Sindicato_wedmakhazin

لم تكن الأستاذة (إ.ت) بثانوية وادي المخازن التأهليلية بمدينة القصر الكبير، تعتقد أن قيامها بواجبها في حراسة المتعلمين قصد تقويمهم، صبيحة يوم السبت 28 مارس 2015م، سيجعلها تعيش حالة من الرعب كادت على إثرها أن يغمى عليها، لولا أن سارع بعض المتعلمين لجلب الدواء لها.

فبعد ضبطها لأحد (المتعلمين) وهو يستخدم الهاتف النقال قصد الغش قامت بأخذه منه، ولأن هذا (المتعلم) كان مصرا على أن لا يتنازل عن حقه في الغش –لأن الغش صارا حقا لدى البعض-، لم يستسغ أخذ هاتفه النقال، ليلجأ إلى فتح الدفتر علانية، فما كان من الأستاذة إلا أن توجهت إليه للمرة الثانية مطالبة إياه بتسليمها الدفتر، مذكرة إياه بضرورة الاعتماد على نفسه لأنه في حصة تقويم، هنا دخل التلميذ في حالة هستيرية فبدأ يسب ويشتم متوجها نحو الأستاذة بنية الاعتداء عليها، ليعترض سبيله أحد المتعلمين الذي حال بينه وبين تهجمه عليها، ليصب بعد ذلك جام غضبه على السبورة والطاولات، مما خلف حالة من الرعب والفوضى داخل الفصل والمؤسسة، ليسارع السيد الحارس العام والناظر لنجدة الأستاذة، غير أن (المتعلم) المذكور ازداد هيجانا وبدأ يهدد ويسب على مرأى ومسمع من المتعلمين وبعض الأساتذة مهددا بالمساس بالسلامة البدنية للأستاذة في حالة اتخاذها اشتكائه إلى الشرطة، ليتدخل بعد ذلك السيد المدير غير أن تدخله لم يحل دون استمراره في تهجمه، ليتدخل بعد ذلك الكاتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير حيث قام بمهاتفة السيد عميد الشرطة الذي استجاب فورا لندائه ولم يتوانى في إرسال عناصر الشرطة إلى المؤسسة، لتقوم بأخذ المعلومات عن هوية (المتعلم) الذي غادر المؤسسة بعدما علم أن رجال الشرطة قادمون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع