أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 8:02 مساءً

فؤاد ” اسحيتة ” اسم بارز في عالم كرة القدم بالمدينة…

عبد الإله الحياني الصديق | بتاريخ 6 أبريل, 2015 | قراءة

11013345_10

من منا في هذه المدينة العريقة لا يعرف فؤاد العيادي الملقب ب” اسحيتة ” اسم له بصمة واضحة وجلية في عالم المستديرة, اسم أعطى بحماس وتضحية وثقة لكرة القدم الشيء الكثير كلاعب وحاليا كمؤطر ومدرب لكل الفئات بجمعية الأندلس; الجمعية التي يسيرها حاليا السيد عبد الاله الشكراني بعد وفاة رئيسها السابق المرحوم السيد محمد الدويعيسي – تغمده الله بواسع رحمته – الجمعية التي يبلغ عدد الرخص بها أزيد من 150 رخصة موزعة على جميع الفئات, والتي يمارس فريقها الأول بالقسم الوطني الرابع هواة ويحتل مراتب وسطى – كان من الممكن أن تكون غير ذلك لو توفر التشجيع والسند والحافزين المعنوي والمادي – علما أن الفريق كان يحتل طيلة السنوات الماضية الرتبة الثانية في سبورة الترتيب..

ان اطلالة على مسيرة ونتائج الفريق تبين أهمية ما حققه وقيمة ماقدمه وأنتجه; فبالنسبة للفئات الصغرى يعد فريق الأندلس الوحيد بالمدينة الذي يتأهل ضمن محور اقليم العرائش ضمن فئات الصغار والبراعم ويتأهل للبطولة الجهوية التي تنظم ذهابا وايابا بين الفرق المؤهلة, الفريق الوحيد من المدينة الذي اختير منه ثلاثة لاعبين لمنتخب الشمال وهم: رشيد الركراكي محمد الدويعيسي ومحمد النحيلي, هذا الأخير تم اختياره ضمن فئة 97 لمنتخب بين الجهات, دون أن ننسى مشاركة اللاعب سفيان المنظوري مع المنتخب الوطني المغربي في بطولة العالم بجنوب افريقيا ( كأس دانون للبراعم ) البطولة التي يسهر ويشرف عليها النجم الفرنسي العالمي زين الدين زيدان.

كما يجب الاشارة الى أن فئة الصغار والبراعم بالفريق سبق لها وأن أجرت مقابلة ودية مع فريق أجاكس طنجة للكرة المصغرة ,أحد أعرق وأفضل الأندية المغربية في هذا النوع الرياضي, مقابلة تمت بمدرسة الحسن الداخل بطنجة, على أن تجرى يومه الثلاثاء 7 أبريل 2015 مقابلة الاياب الحبية بالقاعة المغطاة بلعباس بالقصر الكبير انطلاقا من الساعة 9 صباحا …
جمعية الأندلس لها طموح وحماس كبيرين في معانقة الألقاب محليا وجهويا ولم لا وطنيا, وتحقيق نتائج طيبة ترضي الجمهور المحلي وتشجع الناشئة أكثر على ممارسة الرياضة. هذه النوايا الحسنة والرغبات المشروعة تبقى موجودة وقائمة رغم كل التحديات والاكراهات خاصة بالنسبة لفضاء التداريب واجراء المباريات الودية منها والرسمية, وكذلك مع ضعف حجم المنح المالية المقدمة للفريق من طرف الجهات المعنية محليا واقليميا وجهويا الأمر الذي يؤثر سلبا على أهداف واستراتيجية الفريق في تحقيق الأفضل..

في ختام هذا اللقاء الصريح والمفعم بحب الرياضة وحب المدينة, شكر الأخ فؤاد العيادي ” اسحيتة ” كل الأيادي البيضاء التي تسانده وتساند جمعية الأندلس قولا وفعلا, وتمنى أن يتطور المشهد الكروي بالمدينة خدمة للتنمية البشرية والمستدامة…

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع