أخر تحديث : الأحد 12 أبريل 2015 - 11:15 مساءً

حصريا … الشريف الصمدي : لا علاقة لي بالتصوف ولا بالكرامات و الأمر تشابه على الناس

محمد القاسمي | بتاريخ 12 أبريل, 2015 | قراءة
الشريف محمد الصمدي " القصري "

الشريف محمد الصمدي ” القصري “

 

نفى الشريف محمد الصمدي ما راج مؤخرا من كونه هو نفس الشخص الذي يقدمه الإعلام و صفحات التواصل الاجتماعي على أنه الشريف محمد العربي الصمدي ، معتبرا أن هذا الخلط الواقع لدى العامة قد ساهم في كثير من الأذى له و لأسرته .

و قال الشريف الصمدي الذي يشتغل معالجا بالرقية الشرعية بطنجة ، في اتصال ببوابة القصر الكبير ، أنه كان على علم بتواجد شخص آخر بطنجة يحمل نفس الإسم ، ينتمي إلى إحدى الزوايا و لكن الأمر لم يتعد ما علم به ، بحكم أن الشريف الصمدي له مكتب مفتوح في وجه العموم للعلاج بالرقية الشرعية و معروف بحي كاسابراطا و لدى ساكنة طنجة .

الصمدي أكد على أن عددا كبيرا من المكالمات و الاستفسارات بدأت ترد عليه بعدما ذاع صيت ما عرف ” بالولي صاحب الكرامات ” في وسائط التواصل الاجتماعي ، خصوصا من مدينة القصر الكبير التي هاجر منها منذ سنوات ، حيث بدأ الناس يتساءلون إن كان المعني بالأمر هو نفس الشخص ، بعد أن يكون قد انتمى لإحدى الزوايا أو ما شابه .

الشريف الصمدي القصري

الشريف الصمدي القصري

الصمدي في ذات الحديث لبوابة القصر الكبير ، نفى أن يكون منضما لأية طريقة صوفية ، مشددا على أن موقفه من الصوفية واضح ، معتبرا أن ما يقوم به أتباع هذه الطرق في المغرب من قرع الطبول في الزوايا  و التبرك الأولياء يدخل في باب الشرك بالله .

بوابة القصر الكبير ستنشر عما قريب حوارا بالصوت و الصورة مع الشريف محمد الصمدي الذي اقحمت صوره على اعتبار أنه نفس ” الولي صاحب الكرامات ” بعد أن تشابه على رواد الفايسبوك اسمه قبل أن يحذف صفحته بهذا الموقع الاجتماعي .

محمد العربي الصمدي " الولي المزعوم "

محمد العربي الصمدي ” الولي المزعوم “

يشار إلى أن صفحات التواصل الاجتماعي و المواقع الإلكتروني أضحت تعج بصور شاب في الثلاثين من عمره ، يقال أنه متزعم الطريقة الصمدية بطنجة و قد بدا وجهه يحمل آثار ” ماكياج ” و كحل ، و تنسب له عدد من ” الكرامات و الخوارق ” حسب زعم أتباعه ، و قد أثارت صوره بلباس تقليدي و أحد الاتباع يقبل يده الكثير من النقاش في الفايسبوك ، فيما عمد بعض الأشخاص إلى إقحام بعض صور الصمدي ” القصري ” على اعتبار أنه نفس الشخص بلباس عصري و هو ما خلق اللبس لدى عدد كبير من ساكنة القصر الكبير التي تعرف الصمدي بحكم أنه ابن المدينة و كان يشتغل بها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع