أخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:04 صباحًا

في تحدي لقانون التعمير بحي عزيب الرفاعي .. سور وسط الدرب

محمد القاسمي | بتاريخ 17 أبريل, 2015 | قراءة

Untitled-1 copy

يشتكي عدد من سكان زنقة 8 بحي عزيب الرفاعي بالقصر الكبير من قيام أحد السكان ببناء سورين يحيطان ببيته و يقطعان الدرب مع ما يشكله ذلك من عائق أمام باقي الساكنة .

الشخص المعني قام منذ عشر سنوات مضت ببناء سورين يحيطان بشجرة للتين تتنواجد بباب منزله، و لم يترك سوى فتحة صغيرة يمر منها السكان للعبور إلى المسجد المجاور لتأدية فرائضهم الدينية ، فيما يستحيل على سيارات الإسعاف أو الإطفاء المرور من الدرب .

مبرر إقامة هذا السور  أن العامل السابق للإقليم زار الحي و وهب الشخص المعني القطعة الأرضية التي يقع فيها الدرب بعد أن أهداه ذات الشخص إحدى حبات التين ، فيما يصر سكان الحي على أن هذا المبرر ” خرافي ” بعد أن سبق لهم التوجه بشكايات عديدة إلى كل من باشا المدينة و رئيس المجلس البلدي ، الذي أوضح في رد على الشكاية أن المساحة الأرضية المقابلة لبيت المعني بالأمر هي درب عمومي من حق الجميع استعماله ، لكن الوضع بقي كما هو بعد أن تقاعست الجهات المنوط بها تصحيح الأمور عن القيام بواجبها ، فيما تلمح بعض الأصوات إلى أن للأمر علاقة مع بعض أقارب الشخص المعني الذين يشتغلون في الجماعة الحضرية .

سكان الحي يأملون؛من خلال طرح موضوع هذا الوضع الشاذ عبر بوابة القصر الكبير ؛ أن تقوم السلطات المعنية بواجبها و تطبق القانون بهدم السور حتى يستنى لسكان الحي إصلاح الدرب و تسهيل الولوج إلى بيوتهم .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع