أخر تحديث : الأحد 26 أبريل 2015 - 10:25 صباحًا

ثانوية الطبري الاعدادية تحتضن درسا تطبيقيا في مادة التربية الاسلامية

محمد الحجيري | بتاريخ 26 أبريل, 2015 | قراءة

11166108_42

في إطار برنامج المواكبة و التكوين المستمر لأطر تدريس مادة التربية الإسلامية،احتضنت ثانوية الطبري الاعدادية، يوم الخميس 23 ابريل 2015 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال . درسا تطبيقيا في مادة التربية الاسلامية ،تحت اشراف المراقب التربوي للمادة بنيابة العرائش الاستاذ مصطفى جبار و بحضور اساتذة المادة بمدينة القصر الكبير و الدائرة .

قدم الدرس التطبيقي الذي يحمل عنوان ” صفات الانسان الصالح ” الاستاذ عثمان لوزاري استاذ مادة التربية الاسلامية بالطبري الاعدادية ، وهو الدرس الرابع من دروس دعامات الحديث النبوي الشريف للسنة الاولى ثانوي اعدادي. انطلاقا من الحديث النبوي الشريف. عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ، كُنْ وَرِعًا تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ ، وَكُنْ قَنِعًا تَكُنْ أَشْكَرَ النَّاسِ ، وَأَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا , وَأَحْسِنْ مُجَاوَرَةَ مَنْ جَاوَرْتَ تَكُنْ مُسْلِمًا ، وَأَقِلَّ الضَّحِكَ ؛ فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ” من سنن بن ماجة .

عمل الاستاذ عثمان لوزاري على احترام منهجية تقديم الدرس و تفاعل تلاميذ قسم السنة الاولى اعدادي بشكل كبير مع الدرس . حيث انطلق الاستاذ من امثلة من الواقع المعاش، ليمر الى قراءة الحديث النبوي الشريف و توثيقه و شرح الكلمات المفاتيح ،و استخراج المضمون العام و استخلاص المعاني الجزئية و القيم الاخلاقية المستفادة من الحديث محققا بذلك اهدافا معرفية ووجدانية و مهارية.11173443_4
بعد انجاز الدرس خصص الشق الثاني من اللقاء لإبداء الملاحظات و التوجيهات في اطار تبادل الأراء والخبرات و شهد اللقاء نقاشا موسعا بين الأساتذة الحاضرين حول قضايا عدة – معرفية و منهجية و ديداكتيكية و تقويمية – ذات الصلة بالموضوع.

السيد المراقب التربوي ثمن في تدخله الخطوات المنهجية التي اتبعها الاستاذ عثمان لوزاري في انجاز الدرس منوها بالمشاركة الايجابية للتلاميذ مع تسجيل بعض الملاحظات التوجيهية العامة لتوحيد الرؤى بين اساتذة المادة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع