أخر تحديث : الأحد 26 أبريل 2015 - 11:05 صباحًا

أسامة الجباري يوضح أسباب استقالته من كتابة الفرع المحلي لحزب الاستقلال

محمد القاسمي | بتاريخ 26 أبريل, 2015 | قراءة

OUSSAMA_JEBARI

أصدر أسامة الجباري ، كاتب الفرع المحلي لحزب الاستقلال المستقيل مؤخرا ، بيانا للرأي العام المحلي يشرح فيه أسباب تقديم استقالته من قيادة الفرع المحلي لحزب الاستقلال ، كما تضمن ذات البيان بعد المنجزات التي قام بها خلال المدة الوجيزة التي كان فيها كاتبا للفرع المحلي .

البيان كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

بيان للرأي المحلي لمدينة القصر الكبير

لقد كان لي عظيم الشرف تحمل مسؤولية كاتب لفرع حزب الاستقلال بمدينة القصر الكبير المجاهدة هذه المسؤولية التي حملني إياها مناضلات ومناضلين الحزب أثناء تجمع عام اسثتنائي اتسم بمناخ ديمقراطي بديع ينسجم مع تربية وتعاليم مدرسة علال الفاسي الفكرية
ومنذ اللحظة الأولى من انتخابي كاتبا للفرع عاهدت نفسي أمام الله أولا ثم أمام اخواتي واخواني في البيت الاستقلالي أن أقوم بكل واجباتي الحزبية التي تربيت عليها وأن أجسد أخلاق ومبادئ الحزب داخل فرعنا بالقصر الكبير ، وأن أعيد رفقة كل الاستقلاليات والاستقلالين مكانة الحزب وبريقه واشعاعه وقوته المستمدة من مبادئ ديننا الحنيف ، فعملنا منذ اليوم الأول باخلاص ومثابرة على عقد مجموعة من اللقاءات بين أعضاء مكتب الفرع ، تمخض عنها تكوين الهيئات واللجن المنضوية للحزب وكل هذا تم بآليات ديمقراطية كان الغرض منها تعميق الممارسة الديمقراطية وترسيخ ثقافة سياسية سليمة
كما أولينا كل الاهتمام بالشباب لأننا نؤمن أن تقدم أي مجتمع أو حزب لن يكون إلا بشباب مثقف ، ناضج وأهلا لتحمل المسؤولية
وأخيرا عملت جاهدا رفقة كل الغيورين على اعادة الاعتبار لمقر الحزب فأصبح الآن بحلة جديدة ومشرقة تليق مقرا لمدرسة علال الفاسي الفكرية
إلا أنني أجد نفسي محرجا أن أخبر الرأي العام المحلي بأني لن أستطيع الاستمرار ككتاب للفرع وذلك نظرا لظروف خاصة وقاهرة كما أن مسؤولياتي المتعددة داخل مقر عملي بالوكالة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء وكذا التزاماتي داخل المجلس البلدي للمدينة كل هذا جعلني لا أستطيع عمليا أن أجمع بين كل هذه المسؤوليات .
لقد ترددت أكثر من مرة في كتابة هذه الاستقالة لكن ايماني الراسخ وقناعتي الاستقلالية التي تربيت عليها وانسجاما مع نفسي ، كل هذا يحتم علي أن أقوم بهذه الخطوة انتصارا لمبادئي وقناعاتي .
سوف أبقى كما كنت دائما الابن البار في خدمة هذه المدينة المجاهدة والمخلص لمبادئ حزب علال الفاسي العتيد .
مع أسمى التقدير والامتنان
حرر بالقصر الكبير يومه الخميس 23 /2015/04
اسامة الجباري

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع