أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2011 - 4:38 مساءً

السلطة والثروة بيد أقلية من المفسدين تقوم استراتيجيتها على إذلال المواطنين

ذ.سعيد الحاجي | بتاريخ 8 يونيو, 2011 | قراءة

أكد الأستاذ عبد الإله المنصوري عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، على الاستثناء الذي تشكله حركة 20 فبراير كحركة احتجاجية تجمع لأول مرة منذ الاستقلال كل القوى الراغبة في التغيير والتي تلتقي في الميدان على مطلب واحد هو ? إقامة نظام ديمقراطي تكون فيه السلطة والثروة موزعة بشكل عادل على الشعب ?
وأضاف الأستاذ المنصوري الذي كان يتحدث في الوقفة التي نظمتها تنسيقية حركة 20 فبراير بمدينة القصر الكبير يوم الأحد 5 ماي، في كلمة باسم القوى السياسية والمدنية والجمعوية الداعمة لحركة 20 فبراير على أن احتجاجات الحركة تأتي ضدا على احتكار السلطة والثروة من طرف أقلية من المفسدين تقوم استراتيجيتها على إذلال المواطنين، مؤكدا في نفس السياق على أهمية الاحتجاجات مهما كان عددها في تكريس الرغبة الشعبية في نظام ديمقراطي يكون مصدر السلطات فيه هو الشعب ويضمن الكرامة للجميع.
وعلى مستوى آخر فقد عرفت الوقفة الاحتجاجية ليوم 5 ماي التي نظمتها الحركة غيابا شبه تام لرجال الأمن بالزي الرسمي، فيما عرف محيط مكان الوقفة بساحة سيدي بو أحمد وسط المدينة انتشار مجموعة من أعوان السلطة ورجال الأمن بالزي المدني.
وعرفت الوقفة التي انطلقت في تمام الساعة السابعة مساء حضورا ناهز 350 إلى 400 شخص، رفعوا خلالها صورا لشهيد الحركة كمال عماري وشعارات تطالب بالكشف عن حقيقة وفاته، إضافة إلى شعارات تطالب بدستور ديمقراطي ومحاسبة المفسدين وإسقاط الحكومة ،مثلما نددت شعارات أخرى بتردي مجموعة من الخدمات العمومية في المدينة.
يذكر أن الوقفتين السابقتين اللتان نظمتها الحركة بمدينة القصر الكبير، قد ووجهتا بتدخلات عنيفة من طرف رجال الأمن مما حذا بالمتظاهرين إلى محاولة التنقل وسط في مناطق مختلفة من المدينة لموصلة الاحتجاج وأدى هذا إلى مطاردتهم من طرف قوات الأمن مخلفا ذلك وقوع العديد من الإصابات داخل المتظاهرين حسب نشطاء في تنسيقية الحركة بمدينة القصر الكبير.
من جهة أخرى عرفت وقفة 5 يونيو تواجد أعداد مهمة من قوات الأمن إلا أنها لم تقترب من مكان الوقفة وظلت ترابط بجوار مفوضية الشرطة بالمدينة، كما لوحظ تواجد أحد المسؤولين الأمنيين بمكانها وهو يتابع الوقفة ويتحدث من حين لآخر في الهاتف وجهاز اللاسلكي، ورغم سقوط أمطار غزيرة بشكل مفاجئ خلال اللحظات الأخيرة لكلمة الأستاذ المنصوري، إلا أن المتظاهرين استمروا في الوقفة تحت الأمطار حتى أعلن عن نهايتها من طرف نشطاء الحركة.



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع