أخر تحديث : الخميس 14 مايو 2015 - 7:32 مساءً

اتهامات بالإهمال تَلي وفاة حبلى ببوابة مشفى القصر الكبير

هسبريس من القصر الكبير | بتاريخ 14 مايو, 2015 | قراءة

____Hopital_Ksar_El_Kebir_1_494623593

حالة جديدة يتهم خلالها الأطباء بالإهمال والتسبب في وفاة مريض، وهذه المرة بالمستشفى المدني لمدينة القصر الكبير، حيث لفظت حبلى أنفاسها الأخيرة أمام بوابة المرفق الصحي بعد تعرضها لنزيف.

وعن تفاصيل الواقعة، أورد زوج الضحية فريدة الحياني البالغة 32 سنة والأم لثلاثة أبناء، في حديثه لهسبريس، أن زوجته الحامل في شهرها التاسع قد دخلت في عراك مع سيدة من الجيران، حيث تعرضت لنزيف بسبب انفعالها، ما استوجب نقلها للمستشفى على عجل لتلقي الإسعافات الضرورية.

واسترسل الزوج سرد تفاصيل الواقعة، “ولوجها المشفى كان بعد منتصف الليل، حيث فحصها طبيب المستعجلات، قبل أن يطلب منا نقلها إلى مستشفى العرائش لتدهور حالتها الصحية”، وأضاف “طلبنا منهم منحنا سيارة إسعاف لنقلها، خصوصا أن حالتنا المادية ضعيفة، وبعدها طلب مني الطبيب المداوم التوجه صوب الصيدلية لشراء دواء، وأخذ زوجتي للبيت”.

وزاد الزوج المكلوم، “تركت زوجتي داخل المستشفى مع شقيقتها، قبل أن أعود من الصيدلية وأجد زوجتي قاعدة على كرسي ببواية المرفق الصحي، وقد فارقت الحياة، وأختها تصرخ، ليتم إدخالها بسرعة للداخل في محاولة لإنقاذها، لكنها كانت قد أسلمت الروح لبارئها”.

وشدد الزوج على أن الإهمال هو سبب وفاة زوجته، مخبرا أن جثتها تم نقلها إلى مستشفى طنجة لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة، حسب ما أخبره به أمنيون.

مدير المستشفى المدني بالقصر الكبير وفي اتصال هاتفي به، رفض إعطاء أي تصريح يقدّم ضمنه روايته للواقعة، وأضاف: “هذه الأمور تدخل في خانة خصوصيات المرضى، ولا يمكن كشفها هاتفيا”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع