أخر تحديث : السبت 23 مايو 2015 - 8:36 صباحًا

AMDH تتضامن مع المعتقل أسامة بنمسعود و تدين انتقائية السلطات في تحرير الملك العمومي

زكرياء الساحلي | بتاريخ 23 مايو, 2015 | قراءة

11011745_855106697897054_5134860076010220886_o

أصدر الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بيانا موجها للرأي العام المحلي و الوطني على إثر اعتقال الناشط الحقوقي و الفاعل الجمعوي أسامة بنمسعود على إثر قيامه برصد عملية تحرير الملك العمومي التي تقوم بها السلطات المحلية التي وصفها البيان بالانتقائية و العشوائية وقد جاء نص البيان على الشكل التالي:

 الجمعـية الـمغربية لحــقـوق الإنــــسان / فرع القصر الكبير

بيان الى الراي العام المحلي والوطني

على اثر الاعتقال التعسفي الذي تعرض له الرفيق أسامة بنمسعود، مناضل حقوقي و معتقل سياسي سابق،من طرف السلطة المحلية بالقصرالكبير على اثر متابعته و رصده لحملة ماتسميه السلطة المحلية “بتحرير الملك العام من قبل الباعة المتجولين” يوم 20 ماي 2015 ، اجتمع مكتب الفرع واصدر مايلي:
التضامن المطلق مع الرفيق أسامة بن مسعود و كافة ضحايا الحملة العشوائية و الانتقائية لما تسميه السلطة المحلية “تحرير الملك العام من الباعة المتجولين”،
استنكار وشجب الطريقة اللاحضارية التي تتعامل بها السلطة المحلية مع المدافعين عن حقوق الإنسان بالمدينة أث ناء تتبعهم ورصدهم للخروقات التي تقوم بها السلطة المحلية إبان الحملة بحيث تعمد ، هده الأخيرة في غالب الأحيان، إلى ممارسات و سلوكات تحط من كرامة االمواطنبن و كدا تبديد و مصادرة ممتلكاتهم .
إدانة الانتقائية في التعاطي مع ما تسميه السلطة “باحتلال الملك العام “بحيث تقوم بالهجوم على الفئات الهشة و الحلقات الضعيفة عديمة الدخل من المواطنين بينما تستثني من هده العملية أصحاب النفوذ بالمدينة و محتلي الأرصفة و الشارع العام .
ان الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير يعتبر اعتقال الرفيق بنمسعود هو اعتقال يستهدف المناضلين الحقوقيين و المدافعين عن حقوق الإنسان بالمدينة و هجوم سافر و ممنهج يندرج ضمن الهجوم العام الذي يطال الحركة الحقوقية المغربية و أن محاكمته هي محاكمة للجسم الحقوقي بالمدينة .
يطالب بالسراح الفوري للرفيق أسامة بنمسعود من دون قيد أو شرط و وقف كافة المتابعات و المضايقات التي تمس المواطنين في إطار هده الحملة .
و في الأخير، يطالب الفرع المحلي المسؤولين بالمدينة ، سلطة محلية و منتخبين، باعتماد سياسة تنموية حقيقية، شاملة ومستديمة كفيلة بالنهوض بالأوضاع المادية والمعنوية لكافة المواطنات و المواطنين. كما ينادي كافة الهيئات والتنظيمات المحلية الديمقراطية إلى العمل المشترك والنضال الوحدوي من اجل فرض احترام حقوق الإنسان .
القصر الكبير في 22 ماي 2015
عن المكتب المحلي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع