أخر تحديث : الثلاثاء 2 يونيو 2015 - 11:45 مساءً

هذه المعطيات الحقيقة لوفاة سجين بالمستشفى الجهوي بطنجة

زكرياء الساحلي | بتاريخ 2 يونيو, 2015 | قراءة

images

توصلت بوابة القصر الكبير بتوضيح من ابن المرحوم ” علي ب ” الذي وافته المنية يوم 22 ماي بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة بتوضيح يتعلق بالمعطيات التي نشرت حول أسباب تواجد المرحوم في السجن .

الخبر الذي نشرته بوابة القصر الكبير نقلا عن الشمال بريس ، أورد أن المرحوم كان يقضي عقوبة سجنية بالسجن المحلي بالقصر الكبير بعد إدانته بست سنوات سجنا نافذا في قضايا تتعلق بتكوين عصابة إجرامية وترويج المخدرات والضرب والجرح.

لكن الحقيقة ، التي توصلت بها بوابة القصر الكبير عن طريق ابن الضحية ، تشير إلى أن الضحية البالغ من العمر 75 سنة ، ولج السجن المحلي بتهمة المساعدة في نقل المخدرات و على إثرها تم الحكم عليه بعشرة أشهر نافذة قضى منها ثمانية أشهر حيث كان في تلك الفترة يمر بوضعية صحية حرجة تدخلت إدارة السجن المحلي بالقصر الكبير لإحالته على المستشفى الإقليمي للامريم لإجراء عملية جراحية على مستوى البروستاتة إلا أن حالته عرفت مضاعفات بعد العملية و تم إرساله إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة بتاريخ 21 ماي 2015 إلا أنه سيسلم روحه روحه لخالقه يوم الجمعة 22 ماي 2015.

بوابة القصر الكبير إذ تنشر هذا التوضيح الذي يتضمن معطيات جديدة حول الخبر؛ في إطار حق الرد المكفول في الخط التحريري لبوابة القصر الكبير ، تعتذر لأسرة الضحية عن الأضرار التي قد يكون تسبب فيها نشر تلك المعطيات لأسرة الضحية و معارفه .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع