أخر تحديث : السبت 13 يونيو 2015 - 1:30 صباحًا

القصر الكبير : وفاة شاب قصد الدائرة الأمنية بعد تناوله سم القوارض و عائلته تتهم شرطيا بتعنيفه

محمد القاسمي | بتاريخ 13 يونيو, 2015 | قراءة

11355435_8

توفي مساء اليوم الجمعة 12 يونيو الشاب ” يونس م ” بعد نقله إلى المستشفى المدني متأثرا بالتسمم بعد تناوله لسم القوارض بعد أن توجه إلى الدائرة الأمنية بالمرينة لطلب التوقيع على ” إذن شراء ” يتعلق بالدواء الخاص الذي كان يستعمله .

الضحية كان يعمل قيد حياته بائعا متجولا بمحيط سوق سبتة ، معروف بمرضه النفسي حيث كان يتابع علاجا بواسطة أدوية تتطلب ” إذنا خاصا ” و هو ما طلب منه عند توجهه لإحدى الصيدليات التي رفضت بيعه الدواء دون ترخيص ، الضحية توجه بعد ذلك إلى مفوضية الشرطة بالمرينة ليتم التوقيع له على ” الإذن ” قبل أن يتم نقله إلى المستشفى المدنى في حالة حرجة في حدود الساعة الثانية و النصف و لفظ أنفاسه ساعة بعد ذلك .

مصدر أمني بولاية أمن تطوان أفاد في تصريح إعلامي أن الضحية تقدم إلى مقر الدائرة الثانية للشرطة بمدينة القصر الكبير، طالبا مساعدته على شراء أدوية يستعملها، ليتم نقله على وجه السرعة بعد تدهور حالته الصحية لمستشفى المدينة، حيث أعطى طبيب المستعجلات تعليماته لنقله صوب المستشفى الإقليمي بالعرائش، حيث تبين أنه تناول مادة سامة ، وفق ما نشر إعلاميا .

عائلة الضحية في تصريحات استقتها بوابة القصر الكبير من عم و أخ الضحية ، تشير بأصابع الاتهام إلى أحد الأمنين ، حيث صرح أخ الضحية لبوابة القصر الكبير أن الضحية توجه إلى دائرة الشرطة ، لكن رجل الأمن رفض التوقيع على ” إذن الشراء ” و عنف الضحية ، الذي أحس بالحكرة وقام باقتناء حبة و نصف من سم القوارض و شربها قبل أن يعود للدائرة الأمنية من جديد ، حيث ستدهور حالته الصحية و يتم نقله إلى المستشفى المدني الذي أجريت له فيه عملية غسل أمعاء عاجلة .11406570_106

من جهته ، وجه مصدر من المستشفى المدني ، رفض الكشف عن اسمه ، أصابع الاتهام إلى عائلة الضحية التي عرقلت نقل الضحية إلى العرائش لاستكمال عملية غسل الأمعاء مطالبة ” أي العائلة ” بحضور الشرطة أولا و هو ما عجل بوفاته .

و قد أصدر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير تعليماته من أجل إجراء تشريح طبي للجثة و فتح تحقيق من طرف الشرطة في ملابسات الحادث .20150612143055

يذكر أن عائلة الضحية ، مؤازرة بعدد من الفعاليات الحقوقية قامت بوقفه عفوية مساء اليوم بباب المستشفى المدني بالقصر الكبير استنكرت خلالها ما تعرض له الضحية ، مطالبة بحضور وكيل الملك ، و كشف حقيقة ما جرى .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع