أخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2015 - 5:12 مساءً

عائلة نجوط تصدر بلاغا إلى الرأي العام حول وفاة ابنها و تنظم وقفات احتجاجية

محمد القاسمي | بتاريخ 14 يونيو, 2015 | قراءة

11035459_10079

أصدرت عائلة يونس نجوط ، الذي توفي أمس الجمعة في حادث غامض بعد تناوله لسم القوارض عندما قصد بالدائرة الثانية للأمن بلاغا إلى الرأي العام أدانت فيه تفشي الجريمة بالمدينة و ما أسماه البلاغ تحول واجب الأمن في محاربتها إلى ” تعذيب و تعنيف ” المواطنين.

كما أدان ذات البلاغ الذي توصلت بوابة القصر الكبير بنسخة منه الاعتداء الذي تعرض له الضحية ” يونس ” على يد أحد رجال الأمن الذي أشار إليه البلاغ بالإسم ، و المطالبة بفتح تحقيق نزيف و شفاف لمحاسبة المسؤولين الأمنين و مسؤولي قطاع الصحة بالمدينة على ما جرى للضحية .

يذكر أن الاحتجاجات تواصلت يوم أمس السبت على طول اليوم بكل من باب المستشفى المدني و مفوضية الشرطة بالقصر الكبير، إضافة إلى وقفة قرب منزل عائلة الضحية تطالب بفتح تحقيق حول ما جرى ليونس الذي لفظ أنفاسه الأخيرة أمس بالمستشفى المدني بعد قصده للدائرة الأمنية الثانية .

 

 

10997039_1113

 

نص البلاغ كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

العائلة يونس المجوطي.
بلاغ الى الراي العام .
على إثر الحادث الماساوي الذي عرفته مدينة القصر الكبير, المثمتل في إستشهاد الشاب يونس نجوط. في المستشفى المحلي بالقصر الكبير بتاريخ 12/06/2015 بعد نقله في حالة مستعصية على مثن سيارةالإسعاف في الدائرة الاولى للشرطة (المرينة ) نتيجة لإعتداء همجي ولا مسؤول عليه من طرف ضابط الشرطة المسمى “حامد عدال” مذكرا إيان بممارسة بائدة تمتح من رصيد الجمر والرصاص في تنكر تام للشعارات دولة الحق والقانون وقيم الموطانة وحقوق الإنسان ،
لا يسعنا معه الا أن نعلن بمرارة للراي العام الوطني والمحلي ما يلي :
– إدانتنا الشديدة الى ما ألت اليه الوضع الامني بالمدينة والمتمثل فلي تفشي كافة انواع الجريمة امام تقاعس المسؤولين على قيم لواجبهم الامني واجتهادهم في( تعديب وتقتيل ابناء هده المدينة الشرفاء),
-إدانتنا لتحوير واجب ومهام رجال الأمن لمحارؤبة الجريمة والمجرمين الى الإجتهاد والتفنن في التعديب وإزهاق ارواح ابناء هذه المدينة الشرفاء .
– ندين ونشجب ما تعرض له ابننا من الاعتداء الشنيع على يد ضابط الشرطة “حميد عدال” .
– نسائل المسؤولين كعائلة الشهيد وساكنة المدينة محليا ووطنيا عن قيمة الحق في الحساة المنصوص عليها في المواتيق والمعاهدات الدولية والمكرسة دستوريا
– إدانتنا للتقاعس الذي ادان عنه الطاقم الطبي للمستشفى المدني لمدينة القصر الكبير مما ساهم في عدم انقاد الشهيد في ظل انعدام الامكانيات الطبية لديهم .
– نطالب في فتح تحقيق نزيه وشفاف لإحقاق العدالة وفتح متابعة في حق المتورطين في هدا الفعل الشنيع ومسائلة من يساهم في حمايتهم المجرمين الحقيقيين وطمس معالم الجريمة والحقيقة .
– نطالب فتح بحث دقيق وعميق وشامل في حق كل المسؤولين الامنيين والمسؤولين عن قطاع الصحة لما فتئت تزداد سوءا واستفحالا وتازما .
نعبر عن استيائنا العميق ونطالب وبقوة وضع حد لتجاوزات والخرقات التي اصبحت ثابتا بنيويا في تعاطي المسؤولين اميا وصحيا مع قضايا الشعب المصيرية
ننشاد كل القوى الحية والفعاليات المدنية والحقوقية للوقوف في وجه هدا الزخم المغول من الإهانة والتعديب والحكرة التي اصبحت تعيشها ساكنة المدينة وتوحيد صفوفهم لتحقيق مطالبهم العادلة .
مزيدا من الصمود والاباء لإحقاق الكرامة والعدالة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع