أخر تحديث : السبت 11 يوليو 2015 - 1:51 مساءً

الجامعة الشعبية تعقد لقاء تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني بحضور المدير العام لفرع فيدرالية الجامعات الشعبية الالمانية بالمغرب

محمد الحجيري | بتاريخ 11 يوليو, 2015 | قراءة

3

عقدت الجامعة الشعبية للتعلم مدى الحياة بالقصر الكبير ، مساء يوم الجمعة 10 يوليوز 2015 ، لقاء تواصليا مع بعض فعاليات المجتمع المدني بالقصر الكبير ،بمشاركة المدير العام لفرع فيدرالية المدارس العليا الشعبية الألمانية بالمغرب الاستاذ محمد بلغازي و عضو الفيدرالية الاستاذ سعيد الدكالي.

1

افتتح اللقاء التواصلي بكلمة لمسير الجلسة الاستاذ رشيد الجلولي، وضح من خلالها أن إنشاء الجامعة الشعبية بالقصر الكبير جاء نتيجة سلسلة من النقاشات و اللقاءات المكثفة بين ثلة من الاطر و فعاليات المجتمع المدني بالمدينة على اختلاف مشاربها الفكرية و السياسية لأكثر من سنتين بهدف جعل التعلم يسمو فوق كل الصراعات التي تفرق الانسان عن الانسان .

2

مصطفى العبراج منسق الجامعة الشعبية بالقصر الكبير ، رحب بالضيوف وكل فعاليات المجتمع المدني المشاركة في اللقاء التواصلي ، الذي يهدف بصفة أساسية إلى التعريف بالجامعة الشعبية و أنشطتها ووسائل عملها مع الإصغاء لمختلف الآراء و الافكار و الاقتراحات التي تغني النقاش و تساهم في الخروج بتوصيات سيتم تفعيلها ابتداء من الموسم الجامعي المقبل 2015/2016
الأستاذة سعاد برحمة ممثلة المجلس البلدي بدورها رحبت بالضيوف و الفعاليات المشاركة في اللقاء ،مثمنة مثل هذه المبادرات التي تدخل في إطار التكوين المستمر و الاستثمار في الرأسمال البشري باعتباره قاطرة التنمية في مختلف دول العالم .
محمد بلغازي المدير العام لفرع فيدرالية المدارس العليا الشعبية الألمانية بالمغرب، من جهته شكر اللجنة المنظمة على حفاوة الاستقبال معبرا عن سعادته بالجهود المبذولة في سبيل وضع الأسس الأولى للجامعة الشعبية بالقصر الكبير، و التي ظهرت أول مرة بألمانيا التي تتوفر على ازيد من 1000 جامعة شعبية ،تقدم أدوارا طلائعية في المجتمع و يدرس بها اكثر من 9 ملايين شخص . كما أن المغرب يتوفر حاليا على ثلاث تجارب رائدة بكل من الرباط و الدار البيضاء و مراكش و هناك مشاريع مستقبلية في مدن مغربية أخرى كالقصر الكبير و أكادير و غيرها .

6
و تطرق في مداخلته كذلك الى أهمية الجامعة الشعبية باعتبارها ألية جديدة في مسلسل الادماج الاجتماعي للفئات المستهدفة من مجال برامج ما بعد الامية و فتح المجال امامها للتعلم مدى الحياة . و اهتمام الجامعات الشعبية بمواضيع و مجالات و فئات اجتماعية متنوعة لا تهتم بها الجامعات المتخصصة. فالجامعة الشعبية تقدم مالا يمكن ان تقدمه الجامعات المتخصصة .وهي تشتغل كباقي المؤسسات التربوية من خلال فصول دراسية وورشات عمل وندوات، و تلقى إقبالا كبيرا من طرف المجتمع الذي انخرط فيها بشكل ايجابي و دعمتها مجموعة من المؤسسات و جمعيات المجتمع المدني ، محددا مجموعة من الشروط لإنجاح العمل ومن بينها الابتعاد عن كل غطاء سياسي و الانفتاح على كل الأطر و الفعاليات التي تشكل إضافة نوعية لنجاح برنامج الجامعة

4

الأستاذ سعيد الدكالي عضو الفيدرالية و ابن مدينة القصر الكبير، أشاد بالتطور الايجابي الذي يعرفه المجتمع المدني بالقصر الكبير معتبرا مشروع الجامعة الشعبية هو نافدة للتعلم مدى الحياة يشمل مواضيع و فئات اجتماعية مختلفة، منوها بالعمل الدؤوب للجنة المشرفة على الجامعة الشعبية بالقصر الكبير منذ سنتين من الحوار الجاد و المسؤول ، مما يؤكد أن المشروع له بواعث الاستمرار و النجاح ، ومن أهمها الارادة القوية لفريق العمل و الانفتاح على شبكة من الجمعيات النشيطة ، كما أكد على ضرورة الانطلاق من تحديد الحاجيات والاولويات و تطلعات المجتمع القصري مع الانفتاح على مجموعة من المضامين و الخبرات و توفير هياكل قارة تشرف على تسيير برنامج الجامعة مع ضرورة التوفر على مقر لاحتضان أنشطة برنامج الجامعة.

5
رشيد ولد الصغير عضو الجامعة الشعبية في مداخلته ، عرف بالجامعة الشعبية بالقصر الكبير، التي تأسست في 16 نونبر 2014 و محددا دواعي التأسيس و أهدافه العامة و الخاصة و الأنشطة المنتظرة و الوسائل الممكنة، مجددا مطالبته كل فعاليات المجتمع المدني بضرورة الانخراط في هذا المشروع المجتمعي و المساهمة في انجاحه، لتحقيق اشعاع ثقافي و فكري و تنمية القدرات المعرفية و التكوينية و التأهيلية لساكنة القصر الكبير و محيطها من مختلف الاعمار و الفئات.
في نهاية اللقاء تم فتح باب المناقشة حيث طرح عدد من الحاضرين تساؤلات عن طريق عمل الجامعة الشعبية و المواضيع التي ستشتغل عليها و شروط نجاحها .كما عبر المكتب الاداري للجامعة الشعبية بالقصر الكبير عن استعداده للتواصل مع كل الاطر و الفعاليات التي ترغب في المشاركة بالمشروع.

7
تجدر الاشارة الى ان اللجنة المنظمة نظمت حفل افطار جماعي على شرف الضيوف الكرام بدار سي الوافي بحي المرس بالقصر الكبير ، و ضربت موعدا مع جميع الفعاليات لعقد يوم دراسي خلال بداية الموسم الجامعي المقبل بحضور نخبة من المهتمين بالجامعة الشعبية على الصعيد الوطني لتبادل الخبرات و التجارب.

أوسمة : ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع