أخر تحديث : الأربعاء 22 يوليو 2015 - 11:03 مساءً

حصريا : الكاتب الاقليمي لحزب العدالة و التنمية يؤكد تجميد 62 عضوية

عبد الرزاق القاسمي | بتاريخ 22 يوليو, 2015 | قراءة

 

توصلت بوابة القصر الكبير بعريضة موقعة من طرف 62 عضو من حزب العدالة و التنمية يعلنون من خلالها تجميد عضويتهم بالحزب المذكور، الاجراء الذي جاء – حسب العريضة – من اجل اعادة الاعتبار للحياة الحزبية بالإقليم و ذلك بعد فترة سوء التدبير التنظيمي الذي يعرفه الفرع المحلي للقصر الكبير و الذي اجملت العريضة اسبابه في استهداف الكتابة الاقليمية من طرف الكتابة الجهوية بتوجيه من بعض أعضاءها و كذا سيطرة التحكم و الكولسة و انتهاج اسلوب الاقصاء محليا تحت انظار الكاتب المحلي الذي وصف بأنه “لا يملك شيئا” .

و حول علاقة صدور العريضة و توقيت اختيار لائحة الحزب للانتخابات المقبلة، صرح أحد الموقعين أنه رغم الخروقات التي شابت عملة اختيار المترشحين ، إلا ان العريضة هي احتجاج على السلوكيات اللاديموقراطية منذ 2012. كما توقع المصدر أن هناك 15 عضو آخر سينضمون إلى لائحة الموقعين في الايام القليلة القادمة، ليرتفع بذلك عدد الموقعين إلى 77 من مجمل اعضاء الحزب 205 بالقصر الكبير، كما سيجري نقل حملة التجميد نحو العالم القروي. و عن آفاق هذه الحملة أشار إلى ان جميع الخيارات تبقى مفتوحة.

من جهة أخرى أكد السيد عبد الله المنصوري الكاتب الاقليمي لحزب العدالة و التنمية لبوابة القصر الكبير توصله بالعريضة و قام بتحويلها للأمانة العامة للحزب في ظل غياب مرجع قانوني للتعامل مع حالات تجميد العضوية، كما عبر عن قلقه الشديد للتأثير السلبي الذي سيحدثه على الحزب محليا خصوصا مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية.

جدير بالذكر ان الانفجار الأخير داخل حزب العدالة و التنمية جاء بعد صدور قرار لجنة التحكيم الوطنية للحزب القاضي بإلغاء قرار الاقالة الصادر في حق الكاتب الاقليمي من طرف الكتابة الجهوية و اعتبار هاته الاخيرة قامت بما وصفه القرار “شططا في استعمال السلطة”. الامر الذي يذكر بسيناريو انتخابات 2011 حيث فقد الحزب جزءا مهما من قاعدته الانتخابية جراء الانقسام الداخلي الذي ألم به آنذاك .

PJD_KSAR_KEBIR

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع