أخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2015 - 11:41 مساءً

ودادية موظفي العدل و النقابة الديمقراطية للعدل تصدران بلاغ حول العمل الاداري بالمحكمة الابتدائية و الزميل كماشين يوضح..

زكرياء الساحلي | بتاريخ 24 يوليو, 2015 | قراءة

adr42707

توصلت بوابة القصر الكبير ببلاغ صادر عن المكتبان المحليان للنقابة الديمقراطية للعدل و ودادية موظفي العدل فرعي القصر الكبير على إثر اجتماع مشترك جمع بينهما عشية يوم الخميس 23 يوليوز2015 وقفا خلاله على مضمون التغطية الإعلامية المنشورة بالموقع الالكتروني المحلي – القـصر آنفو – صبيحة نفس اليوم و الموقعة من طرف الصحفي ذ. محمد كماشين .

و حسب ذات البلاغ فإن نص المادة الإعلامية التي أورد الزميل محمد كماشين و التي جاء فيها  ( أنه في مبادرة حميدة استقبل رئيس المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير مجموعة من المحامين الشباب مرفقين بوجوه مخضرمة وذلك يوم الاربعاء 22 يولوز 2015 ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال بمقر المحكمة وتم بسط نقط متعددة أبرزها ،تطوير العمل الإداري داخل محكمة قضاء الأسرة بمدينة القصر الكبير الذي يعرف حسب ذات العناصر إختلالات عميقة وجب تصحيحها…) ” لا أساس لها من الصحة و و تحمل نفسا تحامليا و تجنيا غير بريء على هيئة كتابة الضبط ” حسب تعبير البلاغ .

البلاغ أورد كذلك أن العمل الإداري داخل كافة المحاكم هو مجال مسنود لهيئة كتابة الضبط في إطار مهامها و صلاحياتها و اختصاصاتها كما أن تطوير العمل الإداري إن كان في حاجة موضوعية للتطوير و شأن لا يهم المحامين الشباب دون سواهم من باقي المحامين بل هو أمر يهم كل مكونات منظومة العدالة من قضاة، كتاب الضبط ،محامين، مفوضين قضائيين عدول و خبراء….بل هو أمر اكبر من هذا و ذاك فهو في النهاية شان مجتمعي يهم كافة مكونات الشعب المغربي بتعبيراته و تلاوينه المختلفة.

11787211_869600976452381_307549192_n

و في اتصال لبوابة القصر الكبير مع الزميل الإعلامي محمد كماشين باعتباره رئيس تحرير الموقع الإخباري القصر أنفو و من باب المسؤولية المهنية و الأخلاقية عبر عن رغبته في توضيح ما يلي :

– إن اللقاء الذي تم بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير يوم 22 يوليوز 2015 لم يتم التشكيك في حدوثه

– ما ورد حول مضمون التغطية كشفت عنه جهات من هيئة الدفاع حضرت اللقاء

– إن الموقع الإخباري لا يتحمل مسؤولية مضمون التغطية ،بالقدر الذي تتحملها الجهات المصرحة بذلك

– أنه لم يتم الإشارة إلى النقابة الديمقراطية للعدل ، ولا إلى ودادية موظفي العدل فرع القصر الكبير ، ولو أن من واجب هذه الأطراف الدفاع عن المنتسبين إليها

– اعترف البلاغ ب ( صراعات وحروب ..) وهو ما لا يمكن إقحامنا فيها إطلاقا

– العزم على فضح ما يمس تخليق الحياة العامة كواجب مهني نعمل على السير على هديه

– تثمين ما ورد في البلاغ : ( إن المكتبان المحليان يعلنان عن استعدادهما المبدئي واللامشرط لتطوير العمل الإداري ومعالجة الاختلالات إن وجدت في إطار مقاربة تشاركية… )

– استعداد الموقع لتبني أي اقتراح يسهم في تطوير المؤسسات الوطنية أيا كان مصدرها ، والله من وراء القصد.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع