أخر تحديث : الإثنين 3 أغسطس 2015 - 4:28 مساءً

AMDH تصدر بلاغا تطالب فيه بملاحقة المجرمين و تستنكر تقاعس الأمن بعد الهجوم على منزل الريسوني

محمد القاسمي | بتاريخ 3 أغسطس, 2015 | قراءة

descarga

على إثر تعرض منزل والدة رئيس السابق لمكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير ، أصدرت هاته الأخيرة بلاغا طالب من خلاله الجهات المعنية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية للمحافظة على الأمن و الإسراع في البحث عن الجناة .

البلاغ الذي توصلت بوابة القصر الكبير بنسخة منه ، استنكر ما أسماه ” تقاعس الأمن ” عن ملاحقة المجرمين ، كما دعا إلى تنظيم لقاء لتدارس سبل مواجهة ظاهرة الإجرام بالمدينة .

و كان منزل والدة كل من الحقوقي ربيع الريسوني و الصحفي سليمان الريسوني قد تعرض لهجوم أشخاص مدججين بالأسلحة حيث ظلوا لأزيد من ثلاث ساعات في الزقاق يهددون و يسبون عائلة الريسوني محاولين اقتحام البيت .

 

بلاغ

تعرض منزل ام الرفيق محمد ربيع الريسوني الرئيس السابق للجمعية المغربية لحقوق الانسان بالقصر الكبير لاعتداء شنيع من طرف ثلاثة عناصر مدججة بالأسلحة البيضاء و العصي يوم الاحد 2 غشت 2015 على الساعة الثالثة صباحا حيث استفاقت ام رفيقنا على وقع محاولات تكسير باب المنزل ورشق النوافذ بالحجارة و السب و الشتم والكلام الساقط والمخل بالحياء العام وذلك على مرئ و مسمع الجيران ولقد استمر الهجوم على منزل ام رفيقنا حتى الثامنة صباحا من يوم الاحد بعد تدخل احد المواطنين وعلى اثر هذا الاعتداء توجهت والدة رفيقنا ربيع الى الدائرة الأمنية بطريق العرائش و تقدمت بشكاية في الموضوع.
امام هذه الواقعة التي تمثل إحدى الاعتداء على الارواح و الاموال و المسكن التي يتعرض لها المواطنين بمدينة القصر الكبير من طرف مجموعات من الشباب مدججين بالأسلحة البيضاء و امام حالة الرعب التي تعيش على ايقاعها ساكنة مدينة القصر الكبير فآن الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالقصر الكبير تطالب الجهات المعنية ب :
* اتخاذ الاجرات القانونية للمحا فظة على النظام و الامن و حماية الارواح و الممتلكات كما تطالب بالإسراع في البحث عن مرتكبي الجنح و الجنايات
* تستنكر أي تقاعس من طرف الجهات المسؤوولة عن امن و طمأنينة الساكنة في تعقب و ملاحقة المجرمين
* تدعو كافة الإطارات الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعيات والفعاليات المدنية بالمدينة الى تنظيم لقاء لتدارس سبل مواجهة ظاهرة الاجرام بالمدينة
عن المكتب المحلي
القصر الكبير في2 غشت 2015

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع