أخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 5:54 مساءً

الشبيبة الاستقلالية ترفع شعار : وكيل اللائحة من داخل الحزب أو المقاطعة

محمد القاسمي | بتاريخ 4 أغسطس, 2015 | قراءة

chabiba

يبدو أن لائحة حزب الاستقلال للانتخابات الجماعية المقبلة ستكون الأشهر على مر تاريخ هذا الحزب بالمدينة خصوصا بعض المخاض العسير الذي تمر منه و الذي يتميز بصراع بين الشبيبة الاستقلالية مسنودة من طرف بعض الاعضاء من جهة ، و بين المفتش العام للحزب المساند لمرشحه السيد عبد الناصر احسيسن .

مصدر الخلاف يعود إلى المؤتمر المحلي السابق للحزب و الذي أفرز السيد أسامة الجباري كاتبا محليا للفرع ، حيث بدأت تروج بعض الأفكار التي يحملها أعضاء من الشبيبة و الداعية إلى تطهير الحزب من الداخل و تغيير الصورة التي تكونت لدى ساكنة القصر الكبير عن هذا الحزب الذي استقطب خلال الانتخابات السابقة عددا من محترفي السياسة .

الأفكار التي سيرفعا بعض رموز الشبيبة ، لم تتأخر في الاصطدام بالتيار الآخر داخل الحزب و الذي يهدف إلى الوصول إلى كرسي المجلس البلدي بأي ثمن ، حيث عقد شهر أبريل لقاء بمدرسة علال الفاسي الفكرية ، مقر حزب الاستقلال ، لقاء جمع بين أبرز الوجوه المعارضة للحزب الحاكم ، في ما يشبه محاولة وضع أسس لتحالف ” آنتي بيجيدي ” و تسرب ما يشبه بيان حول اللقاء أثار الكثير من اللغط و النقاش ، و هو ما أفضى إلى استقالة أسامة الجباري من رئاسة الفرع المحلي .

بعد ظهور ارهاصات وكلاء اللوائح ، بدا الصراع على أشده داخل دهاليز مقر حزب الاستقلال ، بين من يزكي وجود عبد الناصر احسيسن على رأس اللائحة بحكم أن له القدرة المادية على مواجهة متطلبات المرحلة و خبرته في إدراة الانتخابات ، و بين تيار معارض بشراسة يتمثل في الشبيبة و يعارض أي وجود على رأس لائحة الحزب لا يكون من داخل الحزب ، بدعوى أن عبد الناصر احسيسن معروف برتحاله السياسي .

أطوار الصراع ستزداد شراسة بعد دخول المفتش الإقليمي للحزب على الخط إضافة إلى بعض أعضاء المكتب المحلي لمحاولة فرض الأمر الواقع على التيار المعارض ، و أيضا في ظل صمت الكاتب المحلي السابق و الكاتب المحلي الحالي في انتظار ما ستسفر عنه لعبة شد الحبل بين الطرفين قبل الإعلان عن تمركز واضح .

اليوم الثلاثاء سيرحل المفتش الإقليمي إلى المقر المركزي للحزب من أجل اطلاع قادة الحزب على تم تداوله في لقاء نظم بمدينة العرائش و جمع كل من احسيسن و الهيوي ، كما من المنتظر أن يحل عبد الناصر احسيسن ضيفا على الشبيبة الاستقلالية في غضون الساعات المقبلة لمحاولة رأب الصدع و كسب تعاطف الشباب الذين يرفضون الاستقالة من الحزب و ترك الفرصة ” للفاسدين ” كما يسمونهم ، بيد أنهم وضعوا خطا أحمرا شعاره : وكيل اللائحة من الداخل أو المقاطعة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع