أخر تحديث : الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 6:02 مساءً

تفاصيل إحباط أكبر عملية لتهريب المخدرات بالقصر الكبير

سعيد الحاجي | بتاريخ 10 سبتمبر, 2014 | قراءة

تمكنت المصالح الأمنية بمدينة القصر الكبير من إحباط عملية تهريب حوالي طنين من مخدر الشيرا، تقدر قيمتها بأزيد من ملياري سنتيم كانت موجهة نحو الخارج، وذلك ليلة الثلاثاء – الأربعاء المنصرمة، إثر عملية أمنية محكمة نفذتها المصالح الأمنية بالمدينة بتنسيق مع المصالح المركزية للأمن الوطني، حيث تعد الكمية المحجوزة أكبر كمية يتم حجزها مقارنة بعمليات سابقة في المدينة.

خطة أمنية محكمة
بدأت تفاصيل القضية حسب مصدر أمني مطلع، قبل وقت ليس بالقصير من تاريخ تفكيك الشبكة، بعد ان توصلت المصالح الأمنية بالمدينة، بمعطيات تشير إلى وجود أفراد ينتمون لشبكة دولية لتهريب المخدرات يمارسون أنشطتهم بمدينة القصر الكبير، وإثر ذلك قامت المصالح الأمنية بتحريات دقيقة أفضت إلى التعرف على أحد أفراد الشبكة، والذي كان يشتغل سابقا كسائق لسيارة الأجرة، وقامت بوضع خطة تعقب دقيقة انتهت بإلقاء القبض عليه في أحد المقاهي وسط المدينة، وهي العملية التي تمت في سلاسة ودون إثارة انتباه المواطنين حسب مصدر أمني مطلع، لضمان الوصول إلى باقي أفراد الشبكة قبل قيامهم بأي محاولة لإفشال العملية الأمنية.

التحقيق الأولى يقود إلى طنين من الشيرا
بعد الاستنطاق الأولى مع المتهم الأول بدأت باقي خيوط القضية تتضح أكثر، حيث اعترف المتهم بوجود شريك له ضمن أفراد الشبكة الدولية بمدينة القصر الكبير، لكن تعميق البحث معه من طرف العناصر الأمنية سيفضي إلى اعترافه بوجود كمية كبيرة من المخدرات مخبأة في أحد المستودعات بحي ” بلاد الصرصري ” بضواحي المدينة، إثر ذلك بادرت عناصر الشرطة القضائية إلى اعتقال شريك المتهم بمنزله بحي السلام، حيث سيتم الانتقال إلى المستودع بإرشاد من المتهمين، والعثور على حوالي طن و889 كلغ من الشيرا على شكل صفائح مستطيلة متساوية، تحمل كل منها رموزا تدل على جودتها والجهة التي سترسل إليها، وهي الكمية التي تبلغ قيمتها أكثر من ملياري سنتيم، كما تم العثور على سيارتين الأولى من الحجم الكبير نوع فولسفاغن ذات لوحة ترقيم بلجيكية وهي سيارة مسروقة يتم استعمالها في عمليات تهريب المخدرات، والثانية من نوع غولف ذات لوحة ترقيم مغربية تعود ملكيتها لأحد أفراد الشبكة، إضافة إلى مبلغ 6800 درهم وهاتف محمول، حيث تم نقل المحجوزات إلى مقر مفوضية الأمن، فيما سيتم بعد ذلك نقل شحنة المخدرات تحت حراسة أمنية مشددة، إلى أحد المطارح بضواحي المدينة وإحراقها تحت إشراف مختلف المصالح الأمنية والقضائية برئاسة وكيل الملك ورئيس مفوضية الأمن ورئيس إدارة مراقبة التراب الوطني بالمدينة، وحضور عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية وممثلي السلطات المحلية وممثلي مجموعة من وسائل الإعلام المحلية والوطنية.

علاقات متشعبة للشبكة
تشير المعطيات الأولية المرتبطة بالقضية، إلى أن الشبكة التي اعتقل أفرادها بمدينة القصر الكبير، لها ارتباطات مع شبكة أخرى للتهريب الدولة للمخدرات تم اعتقال أفرادها بمدينة مراكش، حيث أن أفراد هذه الشبكات يقومون بتخزين بعض شحنات المخدرات بمدينة القصر الكبير ويتم إيداعها في مستودعات بأحياء هامشية حتى لا يتم إثارة انتباه المصالح الأمنية، في انتظار الظروف المواتية لمواصلة حملها إلى مناطق أخرى في المغرب، ومن هناك إلى بعض الدول خصوصا في أوربا.

حملات أمنية مكثفة بمدينة  القصر الكبير
تعد هذه العملية ضمن مجموعة من العمليات التي باشرتها المصالح الأمنية في مدينة القصر الكبير منذ تعيين الرئيس الحالي على رأس مفوضية الأمن بالمدينة، حيث تم خلال الأسبوعين الأخيرين القيام بأربع عمليات نوعية تجاه مروجي الخمور والمخدرات بأنواعها، وهي العمليات التي لقيت استحسانا كبيرا من طرف ساكنة المدينة بعد استفحال جرائم اعتراض سبيل المارة من طرف شباب تحت تأثير مختلف أنواع المخدرات، كما يعتبر الكثير من المواطنين أن هذه العمليات ستساهم في الحد من انتشار الجريمة وإعادة نوع من الأمن إلى ساكنتها.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع