أخر تحديث : الأحد 9 أغسطس 2015 - 1:08 صباحًا

الطبري الإعدادية و نتائج الحركات الانتقالية

محمد الحجيري | بتاريخ 9 أغسطس, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_Assoc_tabari_2432

تفاجأ المكتب المسير لجمعية الأمهات و الآباء بثانوية الطبري الاعدادية ، وهو يتابع بشغف كبير نتائج الحركة الانتقالية الوطنية و الجهوية و المحلية لنساء و رجال التعليم، بعدم سد الخصاص الكبير التي تعاني منه المؤسسة من حيث الموارد البشرية لبعض المواد المدرسة. بعدما تم إسناد الادارة التربوية لثلاث أساتذة و انتقال استاذة اخرى . و رغم تجاهل الحركة الوطنية و الجهوية و المحلية ،كان المكتب يمني النفس بتعويض الخصاص من خلال تعيينات الأساتذة الجدد .ليتفاجأ مرة أخرى بأن حصيلة الطبري الإعدادية من هؤلاء هي لا شيء، عكس مؤسسات اخرى تكدس فيها الموارد البشرية التربوية و الادارية بشكل ملفت للنظر .

و رغم مطالبة المكتب المسير للجمعية للنيابة الاقليمية برفع التهميش الذي تعاني منه المؤسسة و تلاميذها على كل المستويات سواء من حيث الموارد البشرية او التجهيزات و الوسائل التعليمية .مما ينذر ببداية موسم دراسي فاشل اذا لم تتدارك النيابة الامر في اقرب وقت ممكن.

و تجدر الاشارة الى ان المؤسسة تعاني من خصاص في الاطر التربوية على الشكل التالي : أستاذين لمادة الرياضيات و استاذين لمادة علوم الحياة و الارض و أستاذ لمادة الاجتماعيات. هذا المنصب الشاعر منذ ازيد من ثلاث مواسم دراسية و بعد تكليف أستاذ بالمنصب لمدة سنتين وتعبئة اسم المؤسسة في المرتبة الاولى ضمن الحركة الانتقالية المحلية . يفاجأ بمنحه مؤسسة أخرى وضعها في الاختيار الرابع او الخامس مما يثير الشكوك حول مصداقية هذه الحركة .

كما تحتاج المؤسسة خلال الموسم المقبل الى استاذ لمادة الانجليزية لاستكمال الحصص بعدما صار عدد اقسام الثالثة اعدادي 14 قسما و أستاذ لتتمة حصص التربية البدنية . دون أن نغفل الخصاص الكبير في الاطر الادارية و ضعف التجهيزات و الوسائل التعليمية و الطاولات التي نلجأ الى اقتراضها من مؤسسات اخرى لاجتياز الامتحان المحلي و الجهوي .

لكل هذا نلتمس من النيابة وضع حد للتهميش التي تعرفه المؤسسة و ضمان دخول مدرسي جيد لفلذات اكبادنا ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع المؤسسات التعليمية بالإقليم .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع