أخر تحديث : الأحد 14 سبتمبر 2014 - 8:16 مساءً

قطع نخلات ضريح سيدي يعقوب الباديسي

ذ. عبد القادر الغزاوي | بتاريخ 14 سبتمبر, 2014 | قراءة

في الآونة الأخيرة بين سكان مدينة القصر الكبير العريقة والتاريخية والعلمية، أن جهة ما ستقوم بقطع النخلات الموجودة بضريح سيدي يعقوب الباديسي، الذي يعد من أولياء وصلحاء المدينة الذي له زواره المداومين على زيارته، والموجود داخل مسجد تقام فيه الصلوات الخمس.

والنخلات لها تاريخ عريق وقديم، وتعتبر من رموز المدينة، ومعلمة من المعالم المميزة لمدينة القصر الكبير، وكان تتخذا كشعار للمدينة. حيث كانت تزين بها اللوحات الإشهارية والرياضية، وتطبع على طوابع البريد سابقا، ولا زال جامعو الطوابع البريدية وبعض السكان يحتفظون بها… هذه النخلات ليس لها أضرار بيئية ولا صحية على الإنسان ولا على الطبيعة. علما أنها تضفي جمالية وروعة على الحي الذي توجد به.

وعملية قطع هذه النخلات تعتبر انتهاكا للبيئة والطبيعة، ينجم عنها آثار سلبية على البيئة، ناهيك من تأثيرها على الإنسان وجمالية المسجد والضريح والحي، فهذه العملية تدخل في سوء التدبير المعقلن للحفاظ على مآثر وتراث مدينة القصر الكبير، منها المباني والنباتات بمختلف أشكالها وأنواعها…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع