أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2015 - 10:27 مساءً

منحة “مشبوهة” لوزارة البيئة تشعل فتيل المعارك بالقصر الكبير

الشمال بريس | بتاريخ 20 أغسطس, 2015 | قراءة

vev

علمت “الشمال بريس” أن هيئات من المجتمع المدني بالقصر الكبير ٬ تستعد لرفع تقرير للمجلس
الأعلى للحسابات ٬ يشمل العديد من الخروقات والتجاوزات التي طالت منح استفادت منها جمعيات
موالية لهيئات سياسية دون مراعاة للمساطر المعمول بها ٬ وضدا على مبدأ تكافؤ الفرص.

وأفاد المصدر ٬ أنه من بين المنح التي سيركز عليها التقرير ٬ والتي لم تحترم فيها توصيات المجلس
الأعلى للحسابات ٬ منحة بلغت قيمتها 12 مليون سنتيم ونصف ٬ واستفادت منها جمعية شبه وهمية
بالمدينة ٬ بناء على كشوفات مزورة ٬ وبرنامج سنوي قامت به جمعية أخرى بإمكانياتها الخاصة ٬ وهو
ما اعتبره المصدر “هدرا صارخا للمال العام”.

وأوضح المصدر ذاته ٬ أن وزيرة الحركة الشعبية في البيئة ٬ حكيمة الحيطي ٬ فوتت هذا المبلغ لجمعية
يشرف عليها برلماني حزبها في المدينة ٬ بعد أن عززت ملفها بصور لأنشطة قامت به جمعية “فضاء
الأندلس ٬ التي عملت على تأثيث الحي وجعله نموذجا يقتضى به في المجال البيئي ٬ حيث تسلمت
الجمعية “الشبح” 50 في المائة من قيمة المنحة ٬ على أن يسخر الباقي في الحملات الانتخابية ٬ وهو
ما رفضه بعض الأعضاء ٬ الذين احتجوا على ذلك بشدة وقاموا بفضح المستور.

وكانت وزارة الداخلية ٬ قد أصدرت مذكرة جديدة أعلنت فيها وقف صرف المنح المخصصة لجمعيات
وهيئات المجتمع المدني بكل مناطق وجهات المغرب ٬ وذلك في انتظار إقرار سياسة ناجعة لتوزيعها ٬
لتفادي التجاوزات السابقة المرتبطة أساسا بالمحسوبية و الزبونية والمزاجية ٬ والحد من الخروقات
التي تشاب لجان اختيار الجمعيات المستفيدة ٬ خاصة تلك التي تسخر في الحملات الانتخابية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع