أخر تحديث : الجمعة 21 أغسطس 2015 - 1:26 مساءً

الحساني يغادر جرار البام احتجاجا على اقصاء الشبيبة من اللوائح الانتخابية

محمد القاسمي | بتاريخ 21 أغسطس, 2015 | قراءة

11781790_1002602263091674_3887969058070305265_n

أعلن عزيز الحساني ليلة أمس الخميس 20 غشت عن استقالته من جميع مهامه بحزب الأصالة و المعاصرة و ذلك بسبب الصراع الدائر حول إعداد لائحة الحزب بالمدينة و التي ستخوض الانتخابات الجماعية المقبلة .

عزيز الحساني الذي كان يشغل منصب مقرر الكتابة الإقليمية بإقليم العرائش و عضو المجلس الوطني لشبية الحزب ومنسق لجنة الشباب بإقليم العرائش ، عزا استقالته إلى عدة أسباب منها ” أسلوب تدبير مرحلة الانتخابات من قبل الحزب، و الاقصاء الكلي للشباب من التمثيلية في اللائحة ” حسب تعبيره .

و كان الحساني قد أعلن منذ أسبوع في تدوينة فايسبوكية على أن شبيبة الحزب ستعلق موقفها من أحمد بكور الذي اختيير وكيلا للائحة ، و هي التدوينة التي حملت في طياتها مؤشرا على حجم الصراع الدائر في الحزب بين من يعتبرون ” مناضلين قدامى ” و ” وافدين جدد ” ، فيما تشير معطيات لم يتسنى التأكد من صحتها بالتحاق الحساني بحزب جبهة القوى الديمقراطية الذي لجأ إليه عدد من ” الغاضين ” على كيفية تدبير اللوائح داخل تنظيماتهم السياسية .

من جهته، اكد السيد محمد الاشقم، كاتب الفرع المحلي لحزب الاصالة و المعاصرة، استقالة عزيز الحساني، مقرا ضمنيا بتعرض شبيبة الحزب على المستوى المحلي للاقصاء من تدبير اللائحة و تموقع اعضائها في المراتب الاخيرة، كما لم يخف تخوفه من تداعيات هاته الاستقالة على الحزب محليا.
مصدر من داخل حزب الاصالة و المعاصرة، صرح لبوابة القصر الكبير ان استقالة الحساني لن تكون سوى بداية الاستقالات و قد تكون ضمنها استقالة الكاتب المحلي نفسه.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع