أخر تحديث : الأحد 23 أغسطس 2015 - 12:48 صباحًا

اليوم الأول من الحملة : 1

سليمان عربوش | بتاريخ 23 أغسطس, 2015 | قراءة

pam_pjd
مسافات ألف “كذبة” تبتدئ اليوم.
تحولت الأنظار اليوم إلى الأحزاب التي يمكنها أن تدشن حملتها وتكون مستعدة لتشرح برامجها أمام مواطني مدينة القصر الكبير وناخبوا يوم الرابع 4 من شتنبر المقبل، ولعل تعدد اللوائح والرموز سيجعل حملة هذه السنة تتميز عن سابقاتها، الشيء الوحيد المتميز الذي لم يكن حاضرا قبل الآن، وهو الصورة والإعلام؛ هاتان الوسيلتان ستكونان حاسمان في ترجيح كفة من يحسن استخدامها ولو بشكل متفاوت.

وقد تميزت دخلة اليوم بخروج حزبين اثنين ظهرت صور مرشحيهما في بعض شوارع وأزقة المدينة، حزب الأصالة والمعاصرة، وحزب العدالة والتنمية، الثاني كان منتظرا منه اكتساح الساحة في ساعة الصفر نظرا لعدة عوامل، أهمها تسييره للمدينة لولايتين متتاليتين أعطاه الصدارة من خلال الأحزاب التي أدلت بترشيحها وتوفره على طاقم من المتعاونين، حتما لن يكون في متناول الجميع، فالأول نظرا لتقدم لائحته المحلية كائن انتخابي لا يدعها تفلت من يده، خصوصا وأنه قد خرج لتوه من حملة خاصة بانتخابات الغرف المهنية ب حصاد وفير بلغ مقعدين في غرفة الصناعة التقليدية. ومع توالي الأيام ننتظر أن يحمى الوطيس، عندما تتوصل الأحزاب بالدعم المخصص لها، وتستفيد كباقي الأحزاب المحلية بما ستجود به مركزياتها البخيلة.

وحده السيمو دشن خروجه الأولي من خلال الأحياء التي يعتقد أنها احتياطه التوفيري بأحياء حي السلام °بوشويكة° الذي عقد بها تجمعا بعدة أنفار بمكتب الدعاية الذي افتتحه هناك، دام لعدة ساعات اقتصر على أخذ بعض الصور، ثم غادر المكان في تمام الساعة السادسة مساءا وعدة دقائق.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع