أخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 3:36 مساءً

القصر الكبير: تلاميذ مدرسة الزرقطوني خارج أسوار مدرستهم من جديد

عبد النبي قنديل | بتاريخ 8 سبتمبر, 2015 | قراءة

12003297_890749

مع بداية الدخول المدرسي للموسم الدراسي 2015-2016، يجد تلاميذ وإدارة وأطر مدرسة الشهيد محمد الزرقطوني بالقصر الكبير خارج أسوار مدرستهم حيث تمت إحالتهم مرة أخرى على مدرسة علال بن عبد الله. فالإصلاحات بالمدرسة قد استكملت السنتين ودخلت في الثالثة ولا زالت تراوح مكانها، بل وفي توقف مستمر، مما أثار استياء آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ودفعهم للتفكير في اتخاذ خطوات تصعيدية للتعجيل بفتح أبواب المؤسسة في وجه تلامذتها، خاصة وأن الأشغال إذا استمرت بنفس الوثيرة ونفس المشاكل قد لا تستكمل حتى عند نهاية الموسم الحالي.
وفي انتظار تدخل قد يأتي وقد لا يأتي من الجهات المسؤولة، يبقى الشيء المؤكد أن تواجد التلاميذ خارج مدرستهم الأصلية يرهقهم ويؤثر على مسيرتهم الدراسية، ويزعج الآباء والأمهات ويحد من إبداعات السادة الأساتذة والسيد مدير المدرسة المثقل أصلا بتسيير المدرستين معا هذا العام (مدرسة الشهيد محمد الزرقطوني ومدرسة علال بن عبد الله).

11041074_8907
11998862_890749
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع