أخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2015 - 11:40 مساءً

السيمو يقلب الطاولة على الجميع

سليمان عربوش | بتاريخ 10 سبتمبر, 2015 | قراءة

simo

رغم المحاولات الحثيثة التي قادها الرئيس المنتهية ولايته نحو الرباط، من أجل التأثير من هناك على محمد السيمو لقيادة تحالف معه على غرار التحالف الحكومي، فإنه باء بالفشل وعاد من هناك بخفى حنين، خيرون كان يريد أن يبقي العدالة والتنمية في كرسي الرآسة، لكن اسنجاده بالعنصر الأمين العام للحركة الشعبية حتى اخر لحظة، لم يعط النجاح الكافي للتأثير على قرار سبق طبخه من طرف السيمو مع الحسن الحسناوي عن لائحة الأحرار.

أحمد بكور تفاجأ وأحس كمن تم طعنه من الخلف، أولا من عناصر لائحته، ثم مرة أخرى من طرف محمد السيمو الذي لا زال وكيل لائحة الجرار لم يهضم بعد ما تعرض له من طرفه لما كان يلمهما حزب واحد، فقد استطاع قائد فوج السنبلة أن يخطف من عناصر الجرار ثلاثة أعضاء، كانوا من البديهي أن يتركوا الجرار من البداية، فقط قراءة بكور لم تكن صائبة رغم التحذيرات، وهم ثاني وكيل اللائحة بنحدو ومصطفى الزباخ وعزيز الفرباوي ورافقتهم وكيلة اللائحة اليوم.

والآن، وقد تم إغلاق الباب على التأويلات وأصبح في حكم المؤكد أن محمد السيمو رئيسا لمدينة القصر الكبير، تعالوا بهدوء نناقش الأمر هذا على مستوى تأثيره على ساكنة القصر الكبير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع