أخر تحديث : الخميس 2 أكتوبر 2014 - 8:46 مساءً

تعزيه: محمد يشو السدراوي في ذمة الله

ذ. محمد الموذن | بتاريخ 2 أكتوبر, 2014 | قراءة

علمنا ببالغ الحزن والأسى وفاة الأخ العزيز والصديق الودود محمد يشو، – الذي كان معروفا في الوسط الرياضي بالسدراوي- إنه أحد أبناء مدينة القصر الكبير البررة، الذي تابع تعليمه الإعدادي بالمعهد المحمدي، “الثانوية المحمدية”، ثم التحق سنة 1965 بثانوية جابر بن حيان بسبب عدم توفر الشعبة العلمية بالقصر الكبير آنذاك، وبعد حصوله على الباكالوريا استفاد من منحة متابعة الدراسة بإسبانيا، تخرج بعد حصوله على دبلوم في السياحة، فعين إطارا بمندوبية السياحة بمدينة أكادير، واستقر بها إلى أن وافته المنية، كلما زار القصر الكبير كان يبحث عن أصدقاء الطفولة والدراسة، وكان هو هو كالمعدن النفيس، متواضعا كما عهدناه، بشوشا مرحا كما رافقناه، خلوقا كريما كما عرفناه، كان رحمه الله ماهرا في مداعبة الكرة، مراوغا ّفي ملاعب كرة القدم، صدوقا أمينا على مسرح الحياة، يحب جميع الناس، ويحبونه كذلك، “إنا لله وإنا إليه راجعون”، وطوبى للتربة التي تواري جثمانه، نتوسل إلى رب العزة، أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يسكنه فسيح جنانه مع الأنبياء والشهداء والصديقين والصالحين، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، وتلك سنة الحياة، نجم أفل، وشمس أشرقت.


*الفقيد بريشة الفنان المختار غيلان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع