أخر تحديث : الأربعاء 8 أكتوبر 2014 - 11:10 مساءً

هذا هو الشاب الذي توفي في الواد يوما قبل العيد

ياسين أخريف | بتاريخ 8 أكتوبر, 2014 | قراءة

مأساة عاشها دوار الڭشاشرة يوم السبت 4 أكتوبر بعد غرق الشاب رفيق الرهوني بواد اللوكوس عندما كان يرعى الأبقار و سقط عندما كان يهم بالشرب من أحد المنابع المجاروة للواد .

الشاب رفيق البالغ من العمر ثمانية عشر سنة و الذي حصل على الباكلوريا السنة الماضية ، كان يتابع دراسته بكلية العرائش ، تم انتشال جثته مساء يوم السبت من طرف أحد الأشخاص حيث ووري جثمانه الثرى بمقبرة الدوار .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع