أخر تحديث : الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 10:24 مساءً

القصر الكبير : فلاحو الإقليم يؤسسون مكتبهم الإقليمي التابع للنقابة الشعبية للمأجورين

محمد الحجيري | بتاريخ 20 أكتوبر, 2014 | قراءة

نظمت الكتابة الإقليمية للنقابة الشعبية للمأجورين بإقليم العرائش يوم الأحد 19 أكتوبر 2014  بالقاعة الكبرى للبلدية مؤتمرا تأسيسيا برئاسة الكاتب العام الوطني للنقابة حسن المرضي و بحضور النائب البرلماني محمد السيمو و عدد كبير من الفلاحين من مختلف جماعات إقليم العرائش و ذلك لتأسيس مكتب نقابي للقطاع الفلاحي منضوي تحت لواء النقابة الشعبية للمأجورين بالمغرب .

الكاتب الإقليمي للنقابة السيد محمد المودن رحب في كلمته بالحضور؛ مبرزا دواعي تأسيس مكتب نقابي خاص بالقطاع الفلاحي؛ باعتبار قطاع الفلاحة عصب الاقتصاد الوطني و ليكون المكتب الإطار القانوني للدفاع عن حقوق  الفلاحين  و معالجة مجموعة من المشاكل التي يتخبط فيها الفلاح بالإقليم، داعيا الفلاحين إلى دعم المكتب المنتخب و تعزيز الثقة به حتى تحقق كل المطالب .

السيد حسن المرضي الكاتب العام الوطني للنقابة اعتبر المؤتمر التأسيسي لحظة تاريخية في حياة فلاحي الإقليم ؛ مبرزا أهمية العمل النقابي و أشكاله داعيا الحضور إلى اختيار الأنسب لتمثيلهم بشكل ديمقراطي . كما نوه بالمجهودات التي يقوم بها السيد محمد السيمو برلماني الإقليم في الدفاع عن حقوق الفلاحين  و إسماع صوتهم  سواء داخل قبة البرلمان أو في لقاء اته بالجهات المختصة .

بدوره شكر السيد بوحيا بخدة رئيس اللجنة التحضيرية الحضور على تلبية الدعوة مبرزا أن المؤتمر التأسيسي جاء نتيجة عقد مجموعة من الاجتماعات و المشاورات  و الاتصالات مع الفلاحين بالإقليم طيلة شهر شتنبر و التي خلصت إلى ضرروة تكثل الفلاحين في نقابة لحل مجموعة من المشاكل التي يتخبط فيها الفلاح بإقليم العرائش مبرزا العديد من الأمثلة كالمديونية و ارتفاع ثمن الأسمدة و الأدوية و تكلفة الماء وغياب التكوين و التاطير .

و في نفس السياق ، شكر البرلماني الحاج محمد السيمو الحضور على تلبية الدعوة مبرزا أهمية القطاع الفلاحي بإقليم العرائش و المشاكل التي يتخبط فيها مستعرضا بعض المجهودات التي قام بها دفاعا عن الفلاح سواء بالبرلمان أو مع الجهات المعنية.

بعد ذلك ، فتح باب المداخلات و التي تميزت بغزارتها و ابرز من خلالها المتدخلون مجموعة من مشاكل القطاع الفلاحي الذي يعيش حالة من الفوضى حسب احد المتدخلين إضافة الى الاستغلال الذي يتعرض له الفلاح من طرف بعض اللوبيات المتحكمة في الاقتصاد و مشاكل أخرى لا حصر لها. مؤكدين على ضرورة الاتحاد لتحقيق المطالب متمنين التوفيق للمكتب المنتخب.

قبل اختتام المؤتمر تم فتح باب الترشيح أمام الحضور و التصويت العلني لاختيار أعضاء المكتب بحيث يمثل كل جماعة شخص واحد و تم التصويت على السيد بوحيا بخدة ككاتب إقليمي لنقابة الفلاحين المنضوية تحت لواء النقابة الشعبية للمأجورين ، مع باقي الاعضاء الاتية أسماؤهم :
لحسن صيكوك ، عبد الرحيم الصحراوي ، محمد المنصوري ، دميعيش أحمد ، محمد الريوة ، بوسلهام محمد الدامون ، عبد الوهاب الزعني ، الكرني محمد ، المستوي إدريس ، محمد درنوح ، بوحيا التليدي ، طارق الكارح ، بوسلهام الفيحل ، عبد العالي الرياحي ، عبد القادر العمراني ، الحرافي إبراهيم ، عزية مصطفى و عبد اللطيف حمادة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع