أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 8:08 مساءً

تلاميذ ثانوية الطبري الإعدادية لا يدرسون الفرنسية

منير الفراع | بتاريخ 16 أكتوبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_Assoc_tabari_2432

رغم أننا على مشارف نهاية منتصف الأسدس الأول من السنة الدراسية، إلا أن هناك مؤسسات ومدارس بإقليم العرائش لا زال متعلموها لا يدرسون، بسبب سوء التدبير وغياب الحكامة الجيدة وانعدام الرؤية عند المسؤولين عن تدبير الشأن التربوي بالإقليم.

ومن بين هذه المؤسسات التربوية على سبيل المثال لا الحصر ثانوية الطبري الإعدادية التي لا يدرس متعلموها اللغة الفرنسية. بل لا زال متعلموها يروحون ويرجعون بخفي حنين، حاملين دفاتر وكتب أثقلت كاهلهم دون أن يظفروا بحصة واحدة منذ بداية الموسم في اللغة الفرنسية.

فهل هكذا نرتقي باللغات الحية لدى أبنائنا؟؟ وهل هكذا يفعل المكلف بالنيابة والمسؤول عن الموارد البشرية مضامين الخطاب المولوي السامي بمناسبة عيد العرش والذي أكد فيه بما لا يدع مجالا للتأويل أن الانفتاح على اللغات والثقافات الأخرى سيساهم في إغناء الهوية المغربية، وأن الدستور الذي صادق عليه المغاربة وشكل نقلة نوعية في المسار الديمقراطي الذي مافتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤكد عليه كاختيار لا بديل عنه، يدعو إلى تعلم وإتقان اللغات الأجنبية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع