أخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2015 - 3:51 مساءً

اللقاء السنوي الثاني : ” أساتذة مبدعون” يستضيف نخبة من الأدباء والشعراء في عرس ثقافي بالقصر الكبير

محمد الحجيري | بتاريخ 18 أكتوبر, 2015 | قراءة

أساتذة مبدعون

نظمت الجمعية الوطنية لنساء و رجال التعليم بالمغرب، مساء يوم السبت 17 اكتوبر 2015 ، بدار الثقافة بمدينة القصر الكبير . فعاليات اللقاء السنوي الثاني، تحت عنوان ” أساتذة مبدعون ” بمشاركة نخبة من الأساتذة المبدعين في مجال الاجناس الادبية التالية : القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا و الشعر و الزجل. و تميز اللقاء السنوي بحضور فعاليات من المجتمع المدني و مجموعة من الأدباء والشعراء و الفنانين وعدد من الطلبة و المهتمين بالحقل الثقافي والأدبي من مدينة القصر الكبير و خارجها و حضي اللقاء بمتابعة ممثلي المواقع الالكترونية المحلية و الإقليمية .
افتتح العرس الثقافي الثاني ، بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم شنف بها مسامع الحاضرين المقرئ القصري محمد الغوثي ، ليقدم الأستاذ فؤاد ساجد كلمة ترحيبية بإسم الجمعية المنظمة ، رحب فيها بالمشاركين في اللقاء السنوي الثاني و الجمهور القصري الشغوف بالإبداع الأدبي و الفني، الذي حج لمتابعة هذا العرس الثقافي البهيج .
الفقرة الأولى من اللقاء الثقافي، خصصت للجنس الأدبي القصة القصيرة جدا، و شارك فيها كل من القاص سعيد بن سعيد من مدينة القنيطرة و القاص يوسف سعدون من تطوان و زكية حداد من طنجة . حيث ألقى المشاركون مجموعة من القصص القصيرة جدا .

IMG_4666
الفقرة الثانية ، خصصت للقصة القصيرة و تميزت بمشاركة أدباء من مدينة القصر الكبير و هم سفيان البوطي بقصة” رجل المهمات الصعبة” و مراد المساري بقصة ” لا شيء يبقى غير الوطن ” في حين شارك القاص عبد الواحد الزفري بقصتين الأولى حملت عنوان ” هلوسة ” و الثانية حملت عنوان ” طامة ”
الفقرة الثالثة من اللقاء الثقافي ، تميزت بمشاركة شاعرين من القصر الكبير وهما الشاعر محمد اليوسفي الذي اتحف الحاضرين بقصيدتين باللغة الفرنسية حملتا عنوان ” نشيد الاطلس ” و ” رثاء الشاعر الكبير محمود درويش ” كما القى الشاعر الشاب ياسين الحراق قصيدة حملت عنوان “شجرة الطلح” . و ألقت الشاعرة احسان السباعي من مدينة الرباط قصيدة بعنوان ” شهريار “

أساتذة مبدعون 2
في الفقرة الرابعة و الأخيرة كان الحضور الكريم ، مع جنس أدبي أخر وهو الزجل ، وتميزت بمشاركة الزجال القصري ادريس المريني و الاستاذ الميلودي الوريدي هذا الأخير الذي القى قصيدتين زجليتين بعنوان ” حكاية للناس لكبار ماشي لصغار ” و ” سي بوسعادة ” كما تلى قصيدتين زجليتين من إبداع الزجال المغربي ادريس الهكار التازي بعد تعذر حضوره من مدينة الخميسات، حملتا عنوان ” عادة عادة ” و” الحجرة ” . أما الزجال القصري ادريس المريني فقد شارك بكشكول من القصائد الزجلية نذكر من بينها “سعدات لي مقراش ” و” رسالة لأبو بكر البغدادي ” و ” الحبيبة “

أساتذة مبدعون 3
تخلل الفقرات الثقافية وصلات فنية من تقديم فرقة الأمل الرضواني للمديح والانشاد الصوفي، التي قدمت من مدينة وزان و اتحفت الجمهور الحاضر بلوحات انشادية في مدح خير البرية.
اختتم العرس الثقافي و الفني البهيج بتكريم الأستاذين محمد المهدي السيقال و جعفر الناصري ، اعترافا و تقديرا لما اسدوه من خدمات في المجال التربوي و التعليمي . كما وزعت الجمعية المنظمة شواهد تقديرية على المشاركين في هذا العرس الثقافي والفني البهيج .

10306084_1124422344244255_4933315495774389521_n

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع