أخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 9:52 صباحًا

تلاعبات المصالح النيابية بخصوص مادة التربية البدنية بإعدادية قصر بجير نيابة العرائش

صلاح الدين بطرار | بتاريخ 31 أكتوبر, 2015 | قراءة

في إطار عملية تحديد الفائض و الخصاص أكدت المصالح النيابية بنيابة العرائش في بداية هذا الموسم الدراسي بخصوص مادة التربية البدنية على و جود 7 أساتذة فائضين في هذه المادة ( أستاذ واحد فائض بالثانوي التأهيلي و 6 أساتذة آخرين فائضين بالسلك الإعدادي ) وبالمقابل وجود خصاص من أساتذة هذه المادة في مؤسسات أخرى (- 3 في التأهيلي و – 2 في الإعدادي ) ، و بعملية حسابية بسيطة سيبقى أستاذان فائضان في مادة التربية البدنية بعد عملية تدبير الفائض في السلكين معا . 

ومن أجل سد الخصاص – سويعات فقط – بإعدادية “قصر بجير” في مادة التربية البدنية ، وبدل الاكتفاء بتكليف أحد الأساتذة الفائضين ، ارتأت النيابة الإقليمية أمرا آخر وهو : تكليف أستاذ للتعليم الابتدائي لسد هذا الخصاص و الذي يشتغل في ” م .م احمد المنصور الذهبي ” التي سبق للنيابة أن كلفت منها أستاذة أخرى لتدريس مادة الفرنسية بالسلك الإعدادي ، علما أن هذه المؤسسة كانت تحتاج في بداية هذا الموسم الدراسي إلى 4 أساتذة لسد الخصاص بها .

ترى ماذا فعلت المصالح النيابية لسد كل هذا الخصاص !! رغم وجود عدد قليل من الأساتذة الفائضين داخل الجماعة التي تنتمي إليها (3 أساتذة فائضين) ، لاسيما أن النيابة قد أصدرت مذكرة خاصة بتكليفات أساتذة التعليم الابتدائي للتدريس في السلك الإعدادي والتي نصت على الحرص التام لتفادي إحداث خصاص يصعب تغطيته بمؤسسساتهم الأصلية كشرط أساسي لسد الخصاص بالسلك الإعدادي . و هذا بدون شك سيزيد من تعميق الخصاص بالسلك الابتدائي وما يترتب على ذلك من مشاكل كثيرة كتعدد المستويات و ضم الأقسام و غيرها…

welad wchih

welad_wchih1

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع