أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 11:54 مساءً

جمعية نهضة السلام للتنمية والعمل الإجتماعي تدق ناقوس خطرالتهميش والإهمال الدي تعيشه جل ساكنة أحياء السلام .

المصطفى عمامو | بتاريخ 2 نوفمبر, 2015 | قراءة

11224481_165630790453134_5358204413184188449_n

على إثر اللقاء التواصلي الذي قامت به جمعية نهضة السلام للتنمية والعمل الإجتماعي مع ساكنة الأحياء المهمشة بحي السلام يوم الجمعة 23 – 10 -2015 وطبقا للتوصيات التي خرج بها اللقاء في مجموعة من المجالات من بينها مجال النظافة والإنارة العمومية والبنية التحتية نظرا لأهميتها في تحسين عيش الساكنة في بيئة سليمة ونقية وكذلك تأمين سلامة المواطنين .
وتنفيدا لذلك قام أعضاء الجمعية بجولة ميدانية لمعاينة المشاكل التي يتخبط فيها معظم ساكنة أحياء السلام والتي تضمنها التقرير التالي .
رغم المجهودات التي قام بها المجلس السابق لحل مشكلة النظافة من تجديد أسطول الشاحنات والحاويات لتفريغ القمامة ورغم دخول شركة الظافة للتدبير المفوض للإشراف على هذا القطاع الا أن إشكالية النظافة لازالت مطروحة وبشكل كبير في أحياء السلام ( دوار بنحدو دوار بقوش وحي المزروبة والحي الجديد دوار زوبيدة وبلاد معزية و روافة العليا ….. ) وغيرها من أحياء السلام حيت لازالت هذه الأحياء تعرف عدة إكراهات ومشاكل يمكن إجمالها فيما يلي

النقص في اليد العاملة في أحياء السلام ,الضعف في تغطية أحياء السلام بالحاويات اللازمة والكافية لتغطيتها , عدم تحديد أماكن لوضع الحاويات وعدم تنظيفها وصيانتها الأمر الذي يجعل الساكنة تدخل قي مشادات حول مكان وضع الحاويات المكسرة والوسخة , و كذلك عدم قيام الشركة التي تدبر القطاع بتنظيم حملات توعوية للساكنة من أجل التواصل المباشر مع السكان .
فهذه الوضعية المزرية التي يعرفها قطاع النظافة على مستوى أحياء السلام نتج عنها تراكم أكوام من النفايت بحيت تتعدد العوامل والأسباب المؤدية الى ذلك .

فكثرة الحاويات المكسرة بفعل عصبية عمال الشركة وليس الساكنة حسب أقوال الساكنة . هذه الحاويات بدل أن تقوم الشركة بتغييرها تلجأ الى ترقيعها وتخييطها , فعدم تنظيف الشركة الحاويات بشكل مستمر وكذلك تسرب عصائر الزبال من الحاويات المكسرة يتسبب في إنتشار روائح كريهة تزكم الأنوف كما تساهم في إنتشار الحشرات الضارة وتسبب خطرا بيئيا على الساكنة وخاصة الأطفال الصغار الذين يلعبون بالقرب منها .

أما الإنارة العمومية فتعاني هي الأخرى من ضعف الإنارة وإنعدامها قي بعض الأزقة وعدم صيانتها يؤدي إلى إتلافها فإنعدام الإنارة العمومية أو ضعفها يؤدي إلى بروز ظواهر إجتماعية سيئة كالإنحراف والسرقة مما يسبب خوفا للساكنة حيت تصبح الساكنة تحت رحمة اللصوص ويخشى الناس الخروج باكرا أو ليلا للعمل خاصة عاملا ت المعامل

أما بالنسبة للبنية التحتية فجل الطرق مهترئة تملأها الحفر والأزقة متربة والساكنة تعاني من الأوحال من أول هبة قطرة غيث . وهذا يقف عائقا في دخول سيارة الإسعاف لإنقاد وإسعاف المرضى أو ولوج سيارات الأمن لمحاربة الجريمة وجميع السلوكيات المنحرفة .وهنا لابد من التذكير بأن دوار زوبيدة لازال يعاني من مجاري مياه الصرف الصحي التي كونت بركا ملوتة بجانب الحي وذلك لإنعدام قنوات تصريف المياه العادمة الى القناة الرئيسية .

وبناءا على كل هذا فإن جمعية نهضة السلام للتنمية والعمل الإجتماعي تطالب المجلس البلدي بتحمل مسؤوليته في مراقبة الشركة والضغط عليها وتفعيل القوانين الزجرية في حق الشركة إن هي أخلت بدفتر التحملات لأن الرئيس هو المسؤول أمام الساكنة .
تطالب الجمعية رئيس المجلس البلدي بالتدخل الفوري والعاجل لإتخاذ التدابير اللازمة بما يضمن إحترام الساكنة في العيش في بيئة سليمة ونقية والعمل على تعبيد الطرق وتزفيتها وإصلاح الأزقة , وكذلك صيانة الإنارة العمومية وتحسين جودتها .
إن صحة المواطنين وسلامتهم البدنية وأمانهم الشخصي يستدعي تدخلا عاجلا لحل مشاكل أحياء السلام خاصة النظاقة لأنها لاتحتاج إلى ميزانية بقدر ما تحتاج إلى قرار صارم من رئيس المجلس البلدي وتحمل مسؤوليته وعدم التهاون في الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين وعيشهم في بيئة سليمة نقية لأن هذا حق خوله لهم الدستور .

12208571_165630333786513_2698634992786411885_n

12187681_165627330453480_2945347438546057923_n

12043140_165629303786616_5636712981826280979_n

12193842_165632503786296_2162147896531069333_n

12193692_165625610453652_5718042468938154720_n

12189856_165630887119791_8248196405176929926_n

12187807_165629877119892_1842623555954387045_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع