أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 10:00 مساءً

مدرسة جابر بن حيان : احتجاج أمهات بسبب عدم توفر أساتذة لأبنائهن و المدير يعد بالمواكبة و التتبع

محمد القاسمي | بتاريخ 4 نوفمبر, 2015 | قراءة

مدرسة جابر بن حيان : احتجاج أمهات بسبب عدم توفر أساتذة لأبنائهن و المدير يعد بالمواكبة و التتبع

عرفت مدرسة جابر بن حيان الابتدائية بالقصر الكبير صباح اليوم الأربعاء 4 نونبر احتجاج حولي عشرين من أمهات التلاميذ بفضاء المؤسسة و ذلك بسبب عدم تمكن أبنائهن و بناتهن من متابعة الدراسة لحد الساعة نتيجة الخصاص في الأساتذة الذي تعاني منه المدرسة خصوصا المستوى الأول و المستوى الخامس .

الأمهات طالبن أثناء الوقفة بتوفير الأساتذة لفلذات أكبداهن خصوصا و أن انطلاق الدراسة بشكل رسمي قد تم منذ شهرين ، دون أن يتمكن حوالي 70 تلميذا من الاستفادة من أية حصة دراسية و هو ما أجج غضب الأمهات اللواتي يلقين باللوم على الأطر التربوية و الأساتذة بذات المؤسسة .
مدير المؤسسة و مخافة وقوع انفلات يهدد السير العادي للدراسة لباقي المستويات قام باستدعاء السلطات المحلية و الأمن ، خصوصا و أن المدرسة لا تتوفر على سور أو أبواب لحماية التلاميذ و الأساتذة .

و علمت بوابة القصر الكبير أن لجنة من النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية حلت بالمؤسسة يوم الإثنين و بعد اجتماع ، وصفته مصادر بوابة القصر الكبير ب”الساخن” ، خلصت إلى ضم ثلاث مستويات للقسم الرابع و هو ما سمح بتوفير أستاذة ستكلف ابتداء ا من الغد بتدريس القسم الخامس ، فيما وعد النائب الإقليمي بتوفير أستاذ للمستوى الأول في غضون الأيام القليلة المقبلة لكن قرار اللجنة اعتبره بعض الأساتذة جائرا و يتجه البعض منهم إلى التنسيق من أجل وقفة احتجاجية حسب مصادر نقابية.

السيد محمد البوهاني ، مدير المؤسسة ، أكد في تصريح لبوابة القصر الكبير ، أن المستوى الأول يتابع دراسة مادة اللغة العربية في انتظار توفير أستاذ للمادة ، و أن الدراسة لم تبدأ بصفة فعلية إلا منذ ثلاث أسابيع و هو ما سيسمح بتدارك التأخر الحاصل في التحاق اساتذة المستويين الأول و الخامس ، كما أعلن التزامه الشخصي بالمواكبة و الحرص على أن يتلقى التلاميذ المعنييون دروسا مكثفة و متابعة الوضع عن كثب كي يستطيع التلاميذ الإلمام بجميع المواد المقررة .

يشار إلى أن مدرسة جابر بن حيان التي افتتحت منذ ثمان سنوات، تعاني من الاكتظاظ الشديد ، حيث تتوفر على 872 تلميذا يدرسون في إحدى عشر قسما ،كما أن ربط المؤسسة بالماء و الكهرباء يتم من إعدادية الطبري المجاورة نظرا لعدم توفر المؤسسة على ربط مباشر إضافة إلى أن المدرسة تعاني من عدم وجود سور يحيط بها بعد فشل صفقة بنائه لمرتين ، ما يترك المؤسسة عرضة لاقتحام السكان و الحيوانات إلى حين توفر الأكاديمية على ميزانية جديدة لبناء السور .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع