أخر تحديث : الجمعة 31 أكتوبر 2014 - 4:08 مساءً

تعزية : الأستاذة أنيسة القجيري في ذمة الله

ذ. محمد الموذن | بتاريخ 31 أكتوبر, 2014 | قراءة

انتقلت إلى عفو الله ورحمته الأستاذة الجليلة، والمربية الحكيمة، والإنسانة النبيلة، والجمعوية القديرة، الشريفة النسب، الكريمة الخلق الأستاذة أنيسة القجيري، يوم الخميس من شهر أكتوبر 2014، بعد أن قدمت للمجتمع خدمات جليلة، سواء في تحملها الرسالة التربوية بسلك التعليم، أو عندما كانت تشرف على تسيير دواليب إدارة تفتيشية التعليم بالقصر الكبير، أو حينما كانت أول امرأة تترأس الاتحاد النسائي بالمدينة، ورئيسة للمؤسسة العلوية لرعاية المكفوفين، ورئيسة للتعاون الوطني، وكان الملك الحسن الثاني هو الذي عينها شخصيا في هذه المناصب، بحضور صاحبة السمو الأميرة لالة مريم، وقد تم تتويجها على إخلاصها في العمل، ونجاحها في كل المهام التي اطلعت بها بوسام الاستحقاق من طرف جلالة الملك الحسن الثاني، كما وشحها المجتمع القصري بميدالية الاحترام والتقدير، واحتفظ لها في واجهة الذاكرة المحلية بصورة مشرقة، وبالصدى الطيب والذكر الحسن. رحم الله الأستاذة، وأسكنها فسيح جناته، وألهم ذويها الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع