أخر تحديث : الأحد 2 نوفمبر 2014 - 7:36 مساءً

تجزئة حمزة بالقصر الكبير: قطعتين لبناء مسجد وثالثة في انتظار 36 مليون

عبد النبي قنديل | بتاريخ 2 نوفمبر, 2014 | قراءة

كنت قد نشرت في وقت سابق من هذا العام معاناة تجزئة ساكنة حمزة بالقصر الكبير من غياب المسجد، حيث أن التجزئة بالرغم من شساعتها وكثرة سكانها ومساكنها (أكثر من 560 مسكن) لا تتوفر على مسجد. وأغلب الساكنة تلجأ إلى مسجد دار الدخان الذي لم يعد يكفي ساكنة الأحياء الثلاثة المجاورة (المناكيب ودار الدخان وتجزئة حمزة)، خاصة يوم الجمعة وفي رمضان.

وبمبادرة حميدة من ساكنة الحي ووداديته، وبعد الاتصال بجهات متعددة بادر أحد المحسنين السيد (م.ح) إلى تحبيس قطعة مساحتها 121 متر مربع، وبعد اتصالات مع السيد محمد الزقان صاحب التجزئة وافق على تحبيس قطعة أخرى بنفس المساحة لتصل المساحة الإجمالية حاليا إلى 242 متر مربع، ولا زالت الساكنة تحاول الحصول على قطعة أخرى مجاورة للقطعتين السابقتين للسيد (م.س) بلغت قيمتها 36 مليون سنتيم.

وفي انتظار ذلك تبقى ساكنة حمزة جد مسرورة بهاتين القطعتين، شاكرة ممنونة للمحسنين اللذين قاما بتحبيسهما، وكلها يقين في الله عز وجل أنه سييسر للقطعة الثالثة سبل إلحاقها بسابقتيها حتى يتحقق حلم الساكنة في تشييد بيت من بيوت الله تعالى، فيه يرفع الآذان وتقام الصلوات وترفع الدرجات ويصدع الكبار والصغار بالدعوات ويتربى الفتيان والفتيات.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع