أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 12:21 صباحًا

الاعتداء جنسيا على طفل بأولاد احميد و المغتصب يعتدي لفظيا على والدة الضحية

محمد شعشوع | بتاريخ 12 نوفمبر, 2015 | قراءة

توصلت بوابة القصر الكبير بشكاية من طرف أم طفل يبلغ من العمر 5 سنوات تشتكي فيها من تعرض ابنها للاغتصاب على يد أحد الشبان بحي أولاد احميد حيث يقطن الضحية و المشتكى به .

الأم قالت في تصريح للموقع أن طفلها تعرض للاغتصاب قبل حوالي ثلاث أسابيع ، عندما عاد من الروض الذي يدرس به ، و كانت هي خارج البيت لإيصال أخيه الأكبر إلى المدرسة ، و بينها هو يلعب بالحي ، نادى عليه أحد الشبان ، و اصطحبه إلى المقبرة ( الطفل استعمل كلمة الجبانية ) و أدخل ” شيئا ساما في دبره ” يقول الطفل .

و تضيف الأم أنها عاينت آثار دماء في دبر ابنها ، لكنها لم تستطع تحديد هوية الفاعل ، إلى غاية يوم الأربعاء الماضي 4 نونبر ، عندما عاد نفس الشاب لاقتراف نفس الجريمة مرة ثانية ، و من حسن حظها أنها كانت موجودة بالحي ، حيث صرح لها ابنها الضحية أثناء إعادته من طرف مغتصبه إلى الحي بعبارة ” ماما ، ها هو الولد للي داني معاه ” لتقوم الأم بمحاصرته و مواجهته بجريمته ، لكن المغتصب نهرها و انهال عليها بالسب و الشتم .

أم الضحية قامت بعد ذلك بعرض ابنها على طبيب حدد مدة العجز في 25 يوما ، قبل أن تتقدم بشكاية ضد المغتصب لدى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير ، كما تجدر الإشارة إلى أن جمعية ” ما تقيش ولدي ” قد دخلت على خط القضية عبر منسقها بالمدينة و تتبع هذا الملف عن كثب لمساندة الضحية .

12226258_774426852680711_1771349705_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع