أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 7:52 مساءً

ساكنة تجزئة حمزة بالقصر الكبير تسعى لتحبيس بقعة ثالثة لبناء مسجد

عبد النبي قنديـل | بتاريخ 17 نوفمبر, 2015 | قراءة

بتوفيق من الله تعالى، قام السيد (ح.م) بتحبيس القطعة الأرضية رقم 434 مساحتها 121 متر مربع لبناء مسجد بتجزئة حمزة بالقصر الكبير، وقام صاحب التجزئة السيد محمد الزقان بتحبيس القطعة المجاورة لها رقم 433 ومساحتها كذلك 121 متر مربع، لتصبح المساحة الإجمالية التي تم تحبيسها لحدود الساعة لبناء المسجد هي 242 متر مربع. واستمرت الساكنة في سعيها لتحقيق حلمها ببناء مسجد حيث اتصلت بصاحب القطعة الثالثة رقم 432 ومساحتها كذلك 121 متر مربع السيد (م.س)، الذي وضعها رهن إشارة الساكنة مقابل 36 مليون سنتيم وإن كانت تستحق أكثر نظرا للأثمنة الباهظة التي بلغتها البقع في هذه التجزئة وخاصة في هذا الشارع بالذات.

الساكنة عازمة على مواصلة سعيها من أجل تحبيس هذه القطعة كذلك لتنتقل في مرحلة مقبلة إلى بناء المسجد إن شاء الله تعالى، فمتى ستتحمل الجهات المسؤولة مسؤوليتها في تشييد مسجد في كل حي وكل تجزئة وعدم ترك الأمر لإحسان قد يأتي وقد لا يأتي؟ وأي جريمة اقترفتها الأيادي التي وقعت على ترخيص لتجزئة قد يتجاوز عدد مساكنها 700 مسكن -إذا استحضرنا العمارات التي تشيد حاليا- دون تخصيص ولو شبر واحد لبناء مسجد؟ وهل يمكن للمسؤولين الحاليين وأهل الخير والفضل من هذه المدينة المجاهدة استدراك الأمر وتحقيق حلم الساكنة  ببناء مسجد يرفع في الأذان، وتقام في الصلوات والجمع الجماعات ويتربى فيه البنون البنات؟

12272574_921783107905497_1612017188_n

12243765_921783094572165_868908965_n

 

12243681_921783177905490_1809751822_n

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع