أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 10:18 صباحًا

منتدى الشمال للصحافة و الاعلام ينظم ندوة بعنوان ” قضية الصحراء المغربية على ضوء مقترح الحكم الذاتي”

محمد الحجيري | بتاريخ 22 نوفمبر, 2015 | قراءة

KSAR_KEBIR_7

نظمت جمعية منتدى الشمال للصحافة و الاعلام بالقصر الكبير بتنسيق مع جمعية ملتقى الشباب للتنمية بفاس، بدعم من المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير و المدرسة العليا للتجارة و التسيير بطنجة . ندوة فكرية تحت عنوان ” قضية الصحراء المغربية على ضوء مقترح الحكم الذاتي ” وذلك صباح يوم السبت 21 نونبر 2015 بدار الثقافة .اطرها كل من الدكتور عزيز الحساني و الاستاذ انوار الكنوني و الدكتور المهدي الكيرع. و حضر الندوة السيد حسن الحسناوي النائب الاول لرئيس المجلس البلدي وعدد من المستشارين و قائد المقاطعة الرابعة و فعاليات من المجتمع المدني وممثلي المواقع المحلية و عدد من المهتمين.

افتتح النشاط الذي قدم فقراته الاستاذ الغالي العرافي ، بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم و ترديد النشيد الوطني المغربي من طرف الفرقة النحاسية التابعة للكشفية الحسنية المغربية، ثم كلمات افتتاحية لكل من الاستاذ رضوان الغازي عن منتدى الشمال للصحافة و الاعلام و الاستاذة حنان كرماط عن جمعية ملتقى الشباب بمدينة فاس و النائب الأول لرئيس المجلس البلدي السيد حسن الحسناوي . ليستمع الحضور الكريم لشريط تضمن شهادات حية لأحد المشاركين في المسيرة الخضراء وهو السيد الحاج الغالي اللنجري و قصيدة شعرية للشاعرة أمال الطريبق. كما تطرق الأستاذ نور الدين بلفقيه مقرر الندوة في كلمته الى السياق العام للندوة الوطنية حول قضة الصحراء المغربية.

الدكتور عزيز الحساني عنون مداخلته ب” السياق التاريخي لقضية الصحراء المغربية ” استعرض خلالها أهم المحطات و الاحداث التي ميزت مسار قضية الصحراء المغربية،انطلاقا من الاطماع الاروبية الاستعمارية في الصحراء خلال القرن 19 و بداية القرن 20 و نتائج معركة ايسلي خاصة في ما يتعلق بترسيم الحدود بين المغرب و الجزائر ،ليمر الى وضع الصحراء كمستعمرة اسبانية في عهد الحماية والمقاومة المحلية لهذا الاستعمار ، ثم تطرق في الاخير الى قضية الصحراء بعد تحقيق الاستقلال سنة 1956 وما تبعته من محاولات لاسترجاع الصحراء و استكمال الوحدة الترابية بداية من تحرير طرفاية سنة 1958 و طرح قضية الصحراء على محكمة العدل الدولية التي اكدت على وجود روابط البيعة بين المنطقة و السلاطين المغاربة لتنطلق المسيرة الخضراء في 06 نونبر 1975 و يسترجع المغاربة الساقية الحمراء ثم وادي الذهب سنة 1979 و تنطلق منذ ذلك الوقت مسيرة التنمية و الازدهار و البناء .KSAR_KEBIR_6

الدكتور المهدي الكيرع ،عنون مداخلته ب” مقومات النظام الجهوي بالمغرب – جهات الصحراء نموذجا ” تساءل من خلالها عن كيفية تنزيل الجهوية الموسعة او المقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء. مبرزا التطور الذي عرفته الجهوية بالمغرب من جهوية ادارية الى جهوية اقتصادية ثم جهوية ترابية تتمتع بشخصيتها المعنوية و استقلالها المالي. كما اكد بان الجهوية الموسعة تعتبر اطارا ملائما لتحقيق التنمية و بلوغ الديمقراطية المواطنة و التشاركية .مستشهدا بمجموعة من النصوص القانونية المستوحاة من دستور 2011 و القانون التنظيمي 14/111 الخاص بالجهات .و اعتبر ان الحل السياسي لقضية الصحراء المغربية من خلال المبادرة المغربية للحكم الذاتي و النموذج التنموي للاقاليم الصحراوية الذي اعطى صاحب الجلالة انطلاقته من مدينة العيون ، يجيب عن جزء كبير من انتظارات المجتمع الصحراوي ، غير انه تعترضه مجموعة من نقاط الضعف في سياسة الدولة المغربية اتجاه ساكنة الصحراء ومن أهمها مسالة حقوق الانسان و انتشار مظاهر السلطوية و التحكم و الشطط و اقتصاد الريع و انعدام سياسة شمولية لمحاربة الفساد و ضعف الاداء الديبلوماسي و استعمال خطاب تقليدي متجاوز… ومن اهم الاجراءات التي اقترحها لتدعيم الثقة في النمودج المغربي طي صفحة مخيمات “كديم ازيك” واطلاق صراح المعتقلين الصحراويين و رد الاعتبار للعائدين و ادماجهم في المجتمع و الحكامة في التدبير الامني للتظاهرات و اصلاح الاعلام العمومي و محاربة الفساد و دسترة الحكم الذاتي المقترح .

الاستاذ انوار الكنوني ، عنون مداخلته ب” دور الاعلام في الدفاع عن القضية الوطنية الاولى ” موجها انتقادات للأداء الاعلامي المغربي في تعامله السلبي و المحدود مع الدفاع عن الوحدة الترابية و اعتماده على خطاب تقليدي و مناسباتي، وأرجع ذلك الى غياب الارادة الحقيقية للقائمين على الشان الاعلامي في التعاطي مع قضية الوحدة الترابية بشكل احترافي . كما نوه بتجربة اذاعة العيون و الداخلة و تجربة قناة العيون الجهوية القريبتين من ساكنة الاقاليم الصحراوية و دورهم في تسويق المنتوج المغربي على المستوى الديمقراطي و التنموي و دورهم في التصدي لكل المناورات التي يقوم بها خصوم الوحدة الترابية . معتبرا الاعلام المغربي بكونه اعلام باهت لا يهتم باحتياجات و رغبات الجمهور و لا يهتم بالجودة،مقترحا في الاخير إنشاء قناة متخصصة تحترف الدفاع عن الوحدة الترابية بما في ذلك سبتة ومليلية وباقي الجزر المستعمرة .

بعد نهاية المداخلات تم فتح باب المناقشة في وجه الحضور الكريم و انتهى برنامج النشاط بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين و المشاركات في هذه الندوة العلمية الوطنية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع