أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 12:46 مساءً

القصر الكبير: التهميش واللامبالاة التي يعرفها حي السلام (المرينة)

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 9 ديسمبر, 2015 | قراءة

 

comerciantes_alcazar

خديجة قدارة 

إن ما يثير انتباه الذي يقصد حي السلام( المرينة )هي الفوضى العارمة في صفوف الباعة والفراشة وعربات الدفع المنتشرة في كل مكان وبشكل عشوائي تعرقل عملية السير والجولان وتعرقل في كثير من الأحيان وصول الراغبين إلى مصحة الهلال الأحمر المغربي المتواجد بحي السلام (المرينة) ، وقد أصبح هذا المرفق الصحي محاصرا من كل الاتجاهات ، وحتى المسجد المتواجد هناك لم ينجو من هذا الحصار .
ناهيك عن الظاهرة التي أصبحت تسيطر على هذا المكان والمتمثلة في انتقال باعة السمك من السوق المخصص له إلى المرينة وبيعه خارج غطاء المراقبة وأمام أنظار الجميع دون حسيب ولا رقيب ، وهذه الظاهرة تدفعنا للتساؤل عن مدى تأثيرها السلبي على الجانب الصحي للمواطن وتأثيرها على البيئة ،وذلك بسبب بقاء صناديق الأسماك عرضة لأشعة الشمس الحارقة والغبار المتطاير من هنا وهناك ، والأوساخ المحاطة بها من كل الجوانب بسبب مخلفات باعة الخضر والفواكه .
وهؤلاء الذين يمارسون بيع الأسماك في هذه الأوضاع التي تفتقر إلى أذني شروط السلامة الصحية يتمتعون براحة واطمئنان لأنهم بعيدين عن قانون المراقبة والزجر والردع والالتزام بالمكان
المخصص لبيع الأسماك من طرف المكتب الصحي والسلطات المحلية ، ويبقى الضحية هو المواطن البسيط المغلوب على أمره.
ومن هنا يبقى السؤال المطروح من طرف جميع الغيورين على هذه المدينة :
_ ما الجدوى والغاية من إنشاء سوقين ويظلان مغلقين إلى حد الآن ويتعرضان للتلاشي أحدهما بحي السلام (المرينة) والآخر بحي بوشويكة.؟

  •  الصورة من ساحة المنار
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع