أخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 9:49 مساءً

خيرون يكشف تهافت ادعاءات رئيس بلدية القصر الكبير بخصوص “إتلاف” أرشيف الجماعة

pjd.ma | بتاريخ 10 ديسمبر, 2015 | قراءة

khayroun

اعتبر سعيد خيرون، الرئيس السابق لجماعة القصر الكبير، ما نشرته بعض المنابر الإعلامية نقلا عن رئيس الجماعة الحالي لمدينة القصر الكبير، والذي يتهم فيه محسوبين على حزب العدالة والتنمية في “حادث سرقة أو اتلاف أرشيف الجماعة”، “ادعاءات زائفة لا أساس لها من الصحة”، مضيفا أن هذه الادعاءات الزائفة “ما هي إلا وسيلة لتبرير فشل رئيس الجماعة وهروبه من التحديات الحقيقية التي يفرضها تدبير الشأن المحلي وخصوصا الاجابة عن أسئلة وانتظارات الساكنة”.

وأضاف خيرون، في تصريح خص به pjd.ma أن “ما يؤكد زيف هذه الادعاءات أنه ليس هناك مكان واحد داخل الجماعة مخصص لأرشيف الجماعة”، مبينا أنه “بعد بناء المقر الجديد للجماعة، أصبح كل قسم يتوفر على مكان خاص بأرشيفه”.

وأردف أنه “حتى إن نحن افترضنا أن هذا الكلام صحيح، فهو رئيس يتحمل المسؤولية في الحفاظ على أرشيف ووثائق وممتلكات الجماعة، وهنا حق لنا أن نتساءل عن التدابير التي اتخذها للحفاظ على ما هو مؤتمن عليه؟”.

وتابع “لماذا لم يتم الاعلان لعموم المواطنين عن طبيعة الوثائق التي تمت سرقتها أو اتلافها من هذا الأرشيف المزعوم”، منبها في ذات السياق، إلى أنه “من غير المعقول أن يشرع رئيس الجماعة في اصدار احكام الادانة في حق أشخاص وهيئات، بدون دلائل ولا حقائق، في وقت مازالت الضابطة القضائية منشغلة بالتحقيق في الموضوع”.

وأكد خيرون، أن مثل هذه الادعاءات لا تجد لها آذانا صاغية، لأن “حزب العدالة والتنمية، معروف بنظافة يده، وأن المدة التي قضاها في تدبير الجماعة، لم يتم تسجيل أي ملاحظة في تدبير الصفقات العمومية، من لدن أي مؤسسة أو هيئة لمراقبة تدبير الصفقات العمومية التي أنجزها المجلس السابق”.

وبعد أن جدد خيرون، في تصريحه دعوته وزير الداخلية قصد ايفاد لجنة للتحقيق في موضوع اختفاء وثائق الجماعة أو اتلافها كما جاء في هذه الادعاءات، على اعتبار أن عملية تسليم السلط تمت بناء على لجنة تابعة لوزارة الداخلية، استهجن نشر عدد من المنابر للخبر وكيل الاتهامات دون أن “تكلف نفسها عناء الاستماع للطرف الآخر أو عرض وجهة نظره في الموضوع، وهو ما يتنافى مع أخلاقيات مهنة الصحافة ويصادر حق المواطن في الحصول على المعلومة الصحيحة أو غير الانتقائية”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع