أخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 11:35 مساءً

القصر الكبير:” آثار انعدام المرافق الصحية العمومية على ثلوث بيئة المدينة “

خديجة قدارة | بتاريخ 10 ديسمبر, 2015 | قراءة

Ksarelkebir_896033276

في إطار اهتمام الجميع بالنهوض بالمحيط البيئي والمحافظة عليه ، بهذه المناسبة أثير انتباه الساهرين على الشأن المحلي بالمدينة والذي تدخل في اختصاصاته مسؤولية العناية والاهتمام بالمجال البيئي للمدينة بأن المرافق الصحية العمومية (المراحيض) والتي تفتقر إليها مدينة القصر الكبير سبب من بين أسباب أخرى للتلوث البيئي ، حيث يضطر كل من أراد قضاء حاجته وخصوصا الأطفال اللجوء إلى جدران مختلف البنايات والأزقة الضيقة والحدائق والساحات المتواجدة وسط المدينة ، وهذا يساهم في انبعاث روائح كريهة وتُزكِّم الأنوف وتشوه جمالية المدينة بكل مرافقها ، في حين لو كانت المراحيض متوفرة والتي غفل عنها كل المجالس البلدية المتعاقبة على تسيير الشأن المحلي للمدينة ولم يولوها أي اعتبار .
وللتذكير فإن انعدام المرافق الصحية العمومية بمدينة طنجة كان سببا من بين أسباب أخرى من حرمانها من اختيارها من بين مدن عالمية أخرى من احتضان المعرض الدولي ،وخصوصا وأن المدينة تعرف توافد العديد من الزوار إليها.
وما إثارة هذا الموضوع إلا تنبيه لضرورة وضع مثل هذه المنشآت ضمن مخططاتها وبرمجتها نظرا لأهميتها في المساهمة في الحفاظ على بيئة مدينتنا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع