أخر تحديث : الأحد 13 ديسمبر 2015 - 11:19 مساءً

أحياء بالقصر الكبير تفتقر إلى مدرسة ابتدائية

محمد الحجيري | بتاريخ 13 ديسمبر, 2015 | قراءة

12391927_503076286532944_2790067561840956961_n

تفتقرعدد من الاحياء بمدينة القصر الكبير لمدرسة ابتدائية رغم كثافتها السكانية وقدمها من حيث التعمير ، و يتعلق الامر بتجزئة الامل( الموظفين ) و تجزئة السلامة 2 ( الشعبي ) و تجزئة السعادة و تجزئة الفضل والسلامة 1 والمناطق المجاورة لها.

و تضطر ساكنة هذه الاحياء الى تسجيل بناتها و ابنائها في مؤسسات ابتدائية تبعد عنها بكليو متر او اكثر ، كما هو الحال بالنسبة لتلاميذ تجزئة الامل و السلامة 2 الذين يقطعون حوالي نصف ساعة أو أزيد لمتابعة دراستهم بمدرسة ابن خلدون او مدرسة العهد الجديد وغيرها من المؤسسات البعيدة عن محل سكناهم.

وفي محاولة لإنهاء معاناة فلذات اكبادهم اليومية بسبب بعد المؤسسات الابتدائية عن مقر سكناهم و الانعكاس السلبي لذلك على نتائج ابنائهم الدراسية وضعف القدرة على تسجيل ابنائهم بالمؤسسات الخصوصية. تقدمت وداديات التجزئات المتضررة بشكايات في الموضوع منذ 28 /10 /2014 الى عدد من الجهات المسؤولة، وفي مقدمتها وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و عامل اقليم العرائش و نائب وزارة التربية الوطنية بالإقليم و رئيس المجلس البلدي . لكن دون ان تجد صرختهم اذانا صاغية الى يومنا هذا. ليظل الوضع كما هو و تستمر معاناة التلميذات والتلاميذ واسرهم من اجل نيل الحق في التعليم الذي يعد من الحقوق الضرورية والاساسية للمواطنين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع